المدونة

في يومي الأول كنائب-ة رئيس جامعة بيرزيت للتنمية والاتصال

منال عيسى (11738) 1 آب 2019
عندما لاحت فرصة عملي في جامعة بيرزيت، قبل عشر سنوات، أحاطني العديد بتحذيرات من الغرق في بيروقراطية المؤسسة الأكاديمية، ولحرصهم، سلطوا الضوء على الصعوبات والتحديات. قررت آنذاك أن أتبع حدسي، وضعت الوصايا على الرف وبدأت. لم تكن البدايات سهلة، كان هناك الكثير من التحديات. بدأت عملي كمديرة للعلاقات العامة لمدة عامين، توليت بعدها مسؤولية تأسيس أول مكتب لتعزيز الموارد في الجامعة. تكلل عملنا بالنجاح وباستقطاب مساهمات رئيسية لدعم الجامعة حيث توّجت هذه الجهود بحصولنا عام 2015 على جائزة دولية من مؤسسة Council for Advancement and Support of Education إذ حققنا المركز الفضي كبرنامج ناشئ لاستقطاب الدعم...
Read Moreقراءة المزيد

أخطاء شائعة حول حاجة السوق من خريجي الجامعات الفلسطينية

جورج جقمان (40527) 25 تموز 2019
توجد أربعة أخطاء رئيسية على الأقل في النقاش الذي يدور بين الحين والآخر حول حاجة السوق الفلسطينية من خريجي الجامعات وتخصصاتهم. ويبرز هذا النقاش عادة كلما ظهرت أرقام جديدة حول نسبة البطالة بين هؤلاء الخريجين، ويجري إلى حد كبير تحميل الجامعات المسؤولية الأكبر، لمناهجها وتخصصاتها التي يُفترض أنها لا تأخذ بعين الاعتبار بالشكل المطلوب حاجات السوق. بالمقابل، لا يجري الحديث أو التعرض للنواقص الفعلية والأهم في مناهج معظم الجامعات غير التخصصات وارتباطها مع حاجات السوق، أو لا يوجد إدراك كاف لهذه الحاجات. الخطأ الأول: الافتراض الضمني أو الصريح أن السبب الرئيسي للبطالة بين خريجي الجامعات هو عدم...
Read Moreقراءة المزيد

لا تستعجلوا إعلان الانتصار

علي الجرباوي (12177) 1 تموز 2019
كحدثٍ، مرّت ورشة البحرين تقريباً دون أن تُلاحظ. مقاطعة مهمّة، وحضور متواضع، وإعلام باهت، وعرض بلاستيكي لوثيقة تجميعية رديئة لرؤية اقتصادية متواضعة ومُفرغة من المضمون السياسي الأساسي اللازم لمعالجة الصراع الفلسطيني –الإسرائيلي. نجح الفلسطينيون، رغم عمق صراعاتهم السياسية الذاتية، في التوحد والتصدي بنجاعة لهذا الحدث، وبتضافر جهودهم مع آخرين تم توجيه ضربةٍ موجعةٍ له. مع عدم التقليل من هذا الانجاز، يجدر التنويه إلى ضرورة عدم الانجراف فلسطينياً تحت نشوة الانتصار إلى استنتاج متسرع بوأد "صفقة القرن" وإنهاء مفاعيلها. فورشة البحرين ليست سوى حدثٌ في عملية متسلّسلة ومتسلّلة، والتمكن من إفشال حدثٍ...
Read Moreقراءة المزيد

قراءة في خطة " السلام من أجل الازدهار"

أحمد حمد (12445) 26 حزيران 2019
كثيراً ما تسمع قصصاً من فلسطينيين أن الإسرائيليين جاؤوا وصادروا أراضيهم وعرضوا عليهم شيك تعويض، أو أنهم قدموا لهم شيك بسعر عالي شريطة ترك أرضهم للمستوطنين. هذا شيء قريب مما تفعله الإدارة الأميركية الراهنة، وتقدمه ثمناً للصمت الفلسطيني على القضاء عليهم وطنياً، والهدف ليس تعويضهم، بل تأليب العالم ضدهم أنهم يرفضون التعويض، وأنهم بسوء إدارتهم سبب معاناتهم. أعلن البيت الأبيض رسميّاً، وثيقة تخص التصور الاقتصادي للوضع الفلسطيني لمدة عشر سنوات. ويتوقع أن تكون محور اجتماعات البحرين يومي (25 و 26 حزيران (يونيو) 2019). تتكون الوثيقة من 38 صفحة، وعنوانها الأساسي "السلام من أجل الازدهار"، والعنوان...
Read Moreقراءة المزيد

سميح حمودة.. فقيد الوطنية الإسلامية

أحمد حمد (12445) 1 حزيران 2019
خسرت الحركة الوطنية عموما، والحركتان الوطنية الإسلامية، والوطنية الفلسطينية، خصوصا، باحثا ومؤرخا، ومؤسسا، مهما، ترك خلفه إرثين يحتاج أولهما لمن يبدأ التمحيص به، والثاني لمن يكمله.  توفي الأستاذ في جامعة بيرزيت، الباحث المؤرخ سميح حمودة هذا الأسبوع، مسببا صدمة والكثير من الأسف والأسئلة. هو صاحب كتاب "الوعي والثورة"، الذي يتناول سيرة حياة الشيخ عزالدين القسام، وكتبت أستاذة يسارية في جامعة بيرزيت، أن هذا الكتاب الصادر عن جمعية الدراسات العربية، في القدس، العام 1986، هو الذي جعلها تتأثر بسيرة القسام، وجعلها تُطلق على ابنها اسم "القسام". ولمن لا يعرف جمعية الدراسات العربية، فهي معقل...
Read Moreقراءة المزيد

حين اكتشفت أنني "شامي"

نظمي الجعبة (12144) 28 أيار 2019
ليس من المؤكد أننا نستطيع تفسير المعنى اللغوي لكلمة شام، فقد ذهب أصحاب المعاجم اللغوية في ذلك مذاهب شتى، منهم من قال بأنها الأرض التي تقع إلى الشمال (شام أو شامة تعني في اللهجة الفلسطينية الشمال) من الجزيرة العربية، وقال آخرون أنها مشتقة من الشَّامة، وقال آخرون بسبب أنها مرصعة بالقرى الكثيرة مثل الشامات على الجلد، لكنها جغرافيا تعني سوريا الكبرى قبل سايكس بيكو وقبل اقتلاع لواء الاسكندرون، وتضم أيضا الموصل وأجزاء من سيناء وشمال الجزيرة العربية (الشمال الغربي من شبه الجزيرة العربية)، وأجزاء من جنوب تركيا. أطلق الغرب، خاصة الطليان، في العصور الوسطى على هذه المنطقة تقريبا اصطلاح (Levante)...
Read Moreقراءة المزيد

#بيرزيت_حكايتي

خريجي الفوج 43- جامعة بيرزيت (32541) 21 أيار 2019
عام دراسي جديد يُطوى في جامعة بيرزيت مزينٌ كما في كل سنة، بروب وقبعة وشرشوبة، 3 أيام من الاحتفال عاشتها الجامعة في وداع الفوج الثالث والأربعين من أبناء "معهد العلم المفدى"، تلخصها 2350 قصة بعدد الطلبة الذين وقفوا لترديد عهد الخريجين. في تلك اللحظة، تلمع في الذهن ما علق من الذاكرة من الأيام الأولى .. بعض هذه الذكريات أَفرج عنها أصحابها وشاركونا بها لنتشاركها معكم.. 4 تخصصات 4 طلاب، عائلة واحدة جامعة واحدة (براء منولي) أذكر وأنا في سنتي الدراسية الأولى، وجدت صورة قديمة في أرشيف جامعة بيرزيت لطلبة في غرفة دراسية، رقمها الآن 221 في كلية عمر العقّاد للهندسة. بعد أن أمعنت النظر،...
Read Moreقراءة المزيد

في ذكرى النكبة

خالد سلامه (12635) 15 أيار 2019
تمر ذكرى النكبة علينا، فتنكأ جرحًا لم يبرأ بعد، وما زال طريًّا مؤلمًا، كأن الزمن ملح يزيد الوجع والإحساس بالخسارة. في كل عام، نتذكر الأجداد الذين طردوا من ديارهم، وحملوا مفاتيح بيوتهم وكواشين أراضيهم، على أمل عودة لم تتحقق، ولكن أبناءهم وأحفادهم لم يفقدوا الأمل، وما زالت يافا وحيفا وعكا وصفد وطبريا، وطننا، الذي لن تستطيع السياسة وشروطها أن تنزعه من صدورهم. في جامعة بيرزيت، نؤمن أن دورنا المحافظة على روايتنا ونقلها من جيل إلى جيل، ونطرح في الجامعة مساقات وبرامج، وننظم ندوات ومحاضرات وفعاليات، بشكل مستمر، تحيي الذكرى، لا باعتبارها احتفالاً، بل لتجديد العهد وبث الهمة في عقول الطلبة...
Read Moreقراءة المزيد

شهادتي عن نكبة 1948

السيدة سامية خوري (22448) 14 أيار 2019
أنا من الجيل المتبقّي الذي عاش في فلسطين، واستمتع بالعيش فيها، قبل نكبة العام 1948.  وُلدتُ في يافا أواخرَ العام 1933، وعشتُ في مدنٍ فلسطينيّةٍ عديدة: الرملة وصفد والناصرة ونابلس والقدس. وللأوقات التي كنتُ أقضيها في السباحة في  بحر يافا وبحيْرةِ طبريا ذكرياتٌ عزيزةٌ على قلبي. لطالما حلمتُ بأن نعودَ إلى تلك المناطق التي سُلبتْ منّا. ولكنّي لم أتخيَّل أن يأتيَ ذلك في ظلّ نكبة ثانية سُمّيت "نكسة 67." لقد عدنا فعلًا إلى أرضنا، لكنّها لم تكن عودةً حقيقيّةً، بل زيارة ضمن مرحلةٍ متقدّمةٍ من النكبة التي تستمرّ آثارُها إلى اليوم. أذكر أنّ شعورًا بالاكتئاب اعتراني حين زُرنا البحرَ الذي حُرمنا...
Read Moreقراءة المزيد

دروس من انتخابات مؤتمر مجلس طلبة جامعة بيرزيت

عبد العزيز شوابكه (12649) 18 نيسان 2019
الآن وقد انتهت انتخابات مؤتمر مجلس طلبة جامعة بيرزيت للعام 2019، أو ما يسمى بالعرس الديمقراطي، وأدلى الطلبة بأصواتهم، واختاروا من اختاروا لتمثيلهم في مؤتمر مجلس الطلبة للعام القادم، يطرح السؤال نفسه، لماذا تتفرد انتخابات جامعة بيرزيت بهذا الاهتمام المحلي والإقليمي؟  قامت عدة وسائل إعلام محلية وإقليمية ببث مباشر للمناظرة الطلابية، وانتظر المجتمع الفلسطيني بلهف نتائج هذه الانتخابات، هل المهم نتيجة الانتخابات أم العملية نفسها؟ صحيح أن المنافسة الانتخابية هي بين أكبر كتلتين طلابيتين هما حركة الشبيبة الطلابية، كتلة الشهيد ياسر عرفات، وهي الجناح الطلابي لحركة فتح، وكتلة الوفاء الطلابية،...
Read Moreقراءة المزيد

Pages