المدونة

الدكتوراة وبناء المعرفة وجامعة بيرزيت

جهاد الشويخ 15 أيار 2014
لا أزال أشعر بالفخر أنني خريج جامعة بيرزيت منذ أوائل التسعينات وأهمية وتأثير هذه الفترة في تشكيل تفكيري. وأنني الآن أحد أعضاء هيئتها التدريسية، خاصة أنها قد تكون الأولى عربياً التي تضع/وضعت معايير أخلاقيات البحث العلمي، وربما الأولى فلسطينياً التي تأخد انتحال الملكية الأدبية الأكاديمية على محمل الجد وتعاقب عليه لدرجة الفصل من الجامعة. من هذا الشعور بالفخر أتمنى على بيرزيت أن تفكر ملياً وأن تتريث قبل فتح برنامج الدكتوراة للعديد من الأسباب، أتناول بعضها باختصار: لا يخفى على أحد مدى تدنّي التعليم في فلسطين، سواء العام أو العالي وتركيزه على التلقين وضعف مهارات التفكير النقدي وحل المشكلات لدى...
Read Moreقراءة المزيد

في الحاجة لمؤسسة مركزية لرعاية ودعم البحث العلمي في فلسطين

طلال شهوان 5 أيار 2014
ليس خافياً الأهمية التي يمثلها البحث العلمي كقوة دافعة لتطور العلم والمعرفة، ودور ذلك بالتالي في إعادة تشكيل الوعي والسلوك البشري من خلال الإسهامات الجمه في المجالات الفكريه والإجتماعيه والإقتصاديه والسياسيه وغيرها. لقد أخذ التقدم العلمي المعاصر ونشاطات البحث والتطوير منحا تقنياً وأضحت المنتوجات التقنيه محركا أساسيا للإقتصاد. من جانب آخر فإن هذه المنتوجات تعتبر مركباً تبحر به هويات ثقافية عابرة للحدود بشكل يعكس التلازم بين الأوجه الطبيعية والتطبيقية للعلم من جهة والأوجه الثقافية والإنسانية من جهة أخرى، ويؤكد على دور البحث العلمي بمعناه الشمولي كأداة أصيلة في جسر الهوة بين بريق الفكرة وصيرورة...
Read Moreقراءة المزيد

الشعب يريد إنهاء الانقسام

غسان الخطيب 24 نيسان 2014
لم يشكّل بيان اتفاق وفدي حماس والمنظمة، والذي تلاه إسماعيل هنية أمس في غزه أخباراً مثيرة للشعب الفلسطيني، الذي يتطلع بشوق ولهفة للوحدة الفعلية وليس لتكرار أخبار عن اتفاقات لا يتم تطبيقها، إذ لا يوجد سبب لدى أيٍ منا للاعتقاد بأن حظ هذا الاتفاق في التطبيق يختلف عن الاتفاقات السابقة. وما يعزز هذا الاعتقاد ان نصوص هذا الإعلان تتعلق بتطبيق ما تم الاتفاق علية ولم ينفذ سابقاً، دون الإجابة على سؤال لماذا لم تطبق حتى الآن؟ وإذا كان هناك أسباباً لعدم تطبيقها حتى الآن، ما الذي يدعو للاعتقاد بإمكانيةnbsp; تطبيقها الآن؟ بمعنى آخر، إن الاتفاق الجديد لم يأتي على معالجة تلك العقبات التي حالت دون تطبيقه حتى...
Read Moreقراءة المزيد

إعادة كل فلسطين إلى المفاوضات

16 نيسان 2014
كان مطلوباً مني قبل أيّام، الحديث في مؤتمر مركز مسارات، في البيرة بفلسطين، تحت عنوان المفاوضات ومستقبلها، وبحيث يتحدث في الموضوع نفسه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الذي يمثل الفلسطينيين تفاوضيّا مع الإسرائيليين، صائب عريقات. وكذلك تحدّث في الشأن ذاته أمين عام حزب الشعب الفلسطيني، بسّام الصالحي.الورقة التي كنت سأقدّمها هي نتاج عمل سابق، أعددتها كمسودة أساسية لصالح مجموعة التفكير الاستراتيجي الفلسطيني، وخضعت لنقاشات شارك فيها خبراء وسياسيون، ما يجعل الوثيقة (الورقة) أقرب لنتاج عمل جماعي. لكن بسبب مرور أشهر على تلك النقاشات، وجدت أنّه لا بد من التحديث للورقة. وللوهلة الأولى،...
Read Moreقراءة المزيد

في جامعة بيرزيت، طالب غريب يبحث عن الشهيد التالي!

8 نيسان 2014
nbsp;عدت الى جامعتي، جامعةُ بيرزيت بعد سنتين مِن تَخرجيّ لاستكمال دِراساتي العُليا، فَوجدتُ نَفسي غَريب عَنها وهي غريبة عَني فَجميع مَن أعرفهم قد تَخرجوا وشغل مكانهم فوج جديد مِن الطُّلاب الّذين لا أعرف منهم إلا القليل ولا اصادفهم إلا ما ندر، لذا اعتدتُ مُنذ فَصلي الدراسيّ الأول أن أسير مُسرعاً إلى محاضرتي فلم أعد أبه بالتلفت بين الوجوه لاستكشف وجها مألوفاً ألقي عليه التحية، على عكس ما كنت عليه وأنا طالب في مَرحلة البكالوريوس، حيث كنت أسير على مهل لألقي التحية على من أجده في طريقي مطمئناً على احوالهم ومستعلماً عن آخر أخبار الجامعة، ولقد كان طَبعي هذا سَبباً دائماً لِتذمُر زُملائي، حيثّ كَانوا...
Read Moreقراءة المزيد

يوم الأرض

امنة حوامده 1 نيسان 2014
أثناء ركوبي الحافلة في طريقي إلى رام الله، خطفت مني لافتةٌ بائسةٌ نظرةً بسرعة الحافلة، تلك البائسة المحبوسة خلف سورٍ من الأسلاك الشائكة ترجو من ناظريها نظرة تمييزٍ لعنوانها: عاش يوم الارض، يا حبيسة الأسلاك الشائكة التي أدمت جسدَكِ ويتعمّق الجرح أكثر بمرور أي نسمة عابرة، أظن أن تلك الأسلاك التي وقعتِ حبيستَها أرحم عليك منّا ذلك أننا أدمينا قلبك بتخاذلنا، اعذرينا أيتها البائسة فلا تعيش الأرض بترديد عبارات عديمة الإحساس والمشاعر، سامحينا لأننا لم نرثْ من أسلافنا سوى فن الارتجال وصَفِّ الكلام. بائستي لا أريد أن أكون السلك الأشد إيلامًا لكِ ولذا دعيني أُعلِمكِ سيدتي البائسة؛ إن للناس مواقفَ...
Read Moreقراءة المزيد

جامعة بيرزيت.. ويهودية الدولة

عبدالناصر النجار 17 آذار 2014
لا ندري لماذا اختار رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو جامعة بيرزيت لكي تكون منبراً لخطاب يريد من الرئيس أن يعلن فيه قبوله بالدولة اليهودية... لعلّ السبب يعود إلى أن الجامعة ما زالت عند الأجهزة الأمنية الإسرائيلية إحدى الركائز الأساسية للعمل الوطني، أو لأنها خرّجت معظم القيادات الفلسطينية في الصف الأول أو الصف الثاني... أو لأن طلبتها هم الأكثر راديكالية وفق تعبير بعض وسائل الإعلام، خاصةً بعد وقوع حوادث لشخصيات أجنبية زارت الجامعة ولم تعجب آراؤهم بعض الطلبة أو لأن مواقف حكوماتهم في تلك الأيام لم تكن تتساوق مع رؤية دول وشعوب المنطقة للاعتداءات الإسرائيلية. ولكن بصرف النظر عن مسوّغات نتنياهو...
Read Moreقراءة المزيد

أين استشهد الدكتور رائد.. وساجي؟

أحمد حمد 13 آذار 2014
كُتب العنوان أعلاه صباح أمس، ولكن مع الظهيرة عند إرسال المقال، كانت الأنباء تتحدث عن شهداء آخرين في طولكرم؛ كان هناك شهيد صباح أول من أمس، وفي المساء كان هناك شهيد آخر. ودّع الأردنيون والفلسطينيون قاضي الصلح د. رائد زعيتر. وكان الشاب ساجي من جامعة بيرزيت يسير إلى أغنامه في قرية بيتين قرب رام الله.أضاف طلبة بيرزيت، أمس، إلى الهرم الذي يحمل أسماء الشهداء من أبناء جامعتهم “جامعة الشهداء” اسماً جديداً، وحملوا الجثمان وطافوا به شوارع الجامعة، ليتخرّج منها.ربما لا يعرف غالبية الأردنيين، ولا يعرف العالم عموماً، أين قُتل زعيتر حقاً؛ فليس دقيقاً الاكتفاء بالقول إنّه قتل على نقطة الحدود بين فلسطين...
Read Moreقراءة المزيد

لقاء الرئيس الفلسطيني بالطلبة الإسرائيليين

أحمد حمد 22 شباط 2014
هناك جانبان يمكن نقاشهما في لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس، مئات الطلبة الإسرائيليين في المقاطعة؛ مقر القيادة الفلسطينية في رام الله، قبل أيام. أولهما، مبدأ انعقاد اللقاء. وثانيهما، فحوى الخطاب الذي قدّمه عبّاس. في شكل اللقاء، لا شك في أنّ مثل هذه اللقاءات خلافيّة، ومن غير السهل على الشارع التعامل معها بشكل طبيعي، أو أنْ لا يتعامل معها على أنّها غير تطبيعية، وأنْ يتساءل: ما هو الثمن والنتيجة؟ ولكن اللقاء يشكل من وجهة النظر الفلسطينية الرسمية، جزءا من مخاطبة الرأي العام الإسرائيلي، رداً على تعنت الحكومات الإسرائيلية؛ وتقويةً للفريق المؤيد للتسوية بين الإسرائيليين، وردا على الدعاية المتطرفة...
Read Moreقراءة المزيد

استبداد التكنو..!!

عماد غياظة 4 كانون الثاني 2014
في العادة تتميز الدول غير المتقدمة بنزعة البحث عن الخبراء في حل أزماتها، خاصة بعد طول مدة فشل النخبة السياسية في تجاوز تلك الأزمات، أو في دورها بتعزيزها وخلقها، وهذه النزعة تعززت في فلسطين، أو عززت من قبل عدة أطراف، حتى اقتنعت فيها النخب السياسية والقوى السياسية التي توافقت على أن تشكل حكومة خبراء في المرحلة الانتقالية كمرحلة من مراحل المصالحة، أضيف عليها الاستقلالية والتي تعاني من إشكالية أكثر من توافقنا على المعنى الحقيقي للخبراء. وهاكم الخبراء فشلوا أيضا في تجاوز الأزمات، بل يستطيع البعض أن يدعي أنهم أضافوا للازمات أزمة جديدة تتمثل في عجزهم بالدرجة الأولى، انفصامهم ثانيا عن الواقع المعاش،...
Read Moreقراءة المزيد

Pages