الحياة الجامعية

يضم الجسم الطلابي في الجامعة طلبة من جميع أنحاء فلسطين. وقد منعت سلطات الإحتلال الإسرائيلي طلبة قطاع غزة من الإلتحاق في الجامعة منذ عام 2000، وتلتزم الجامعة بتعزيز الحوار الديمقراطي، والنشاطات التربوية والثقافية الموازية للتعليم الأكاديمي.

وفي إطار التزامها بالديمقراطية، تعمد الجامعة إلى تنظيم انتخابات سنوية، ينتخب خلالها الطلبة مجلس الطلبة المكون من 11 عضوًا.

ولتطوير روح التعاون، وتشجيع الخدمة المجتمعية، أدرجت الجامعة منذ عام 1972 ساعات العمل التعاوني كمتطلب للتخرج لجميع الطلبة، حيث يحتاج الطالب لإنهاء 120 ساعة عمل تعاوني حتى يستكمل متطلبات تخرجه. كما تعقد فعاليات دورية، وتتبع أنظمة مستحدثة في إدارة برنامج العمل التطوعي.

وتهتم الجامعة بتكثيف النشاطات الثقافية والفنية، ورفع مستواها، وتجنيدها لصالح أهداف وقيم الجامعة، كتأسيس مجموعة من النوادي التي تصب في خانة التنوع وتعزيز الحريات العامة، بالإضافة إلى تكثيف الدورات وتنويعها، ومأسسة عمل الفرق الفنية، وتبني الطلبة ذوي الاهتمامات المختلفة وتأطيرهم في مجموعات متخصصة كالفرق الفنية، والنوادي الأدبية والعلمية.

كما تنظم الجامعة مهرجان ليالي بيرزيت الذي يعد أحد المهرجانات الوطنية التي تعمل على ترسيخ الهوية الثقافية والوطنية الفلسطينية بين الجمهور الفلسطيني، ويرصد ريع الأمسيات الفنية التراثية والوطنية إلى حشد الدعم المادي لصندوق دعم الطالب في الجامعة.