المدونة

القضية الفلسطينية في مهبّ ترامب

علي الجرباوي 11 كانون الأول 2017
قام الرئيس ترامب بفعلةٍ قد يكون قد رغب عدد من سابقيه القيام بها، ولكن لاعتبارات الحسابات السياسية أحجموا عنها، وذلك بأن أعلن الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل. على السطح، قد يُظنّ أن ترامب اتخذ هذا القرار الخطير للإيفاء بوعد قطعه على نفسه أثناء خوضه غمار الحملة الانتخابية، أو لأنه يريد استرضاء اللوبي الصهيوني المؤثر سياسياً في واشنطن، أو لمجرد كونه شخصاً نزقاً ومتهوراً تقوده نوازعه وأحاسيسه لرغبة القيام بما هو خارج المألوف في السياسة الأميركية التقليدية. يُخطئ من يظن أن قرار ترامب مجرد نزوة رغائبية ونزعوية الطابع. فمع أنه قد يحمل بعضاً من هذه السمة، إلا أنه، وبدون أدنى شك، قرار...
Read Moreقراءة المزيد

بلفور.. الاحتجاج المقموع والاحتفال المتجدد!!

أحمد جميل العزم 31 تشرين الأول 2017
لا توجد مؤشرات أنّ الذكرى المئوية لوعد بلفور، هذا الأسبوع، ستشهد موقفا فلسطينيا أو عربيا يذكر. يذكّر مشهد وعد بلفور، والفعاليات المصاحبة له هذا العام، بحالات الصعود والهبوط التي عاشها العرب بعد هذا الوعد، والذي تمثل في رسالة وجهها وزير خارجية بريطانيا، آرثر بلفور (1848 - 1930)، إلى وولتر روتشيلد، (1868 - 1937) زعيم اليهود في بريطانيا، في 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 1917، يعده بدعم تأسيس وطن قومي لليهود في فلسطين. (هناك من يحتج على وصف وعد ويفضل لفظ إعلان، وسأعود لذلك بمقال لاحق). هناك عدة مراجع تعاملت مع ردود الفعل المبكرة عند صدور وعد بلفور. فعدما وضع حجر الأساس للجامعة العبرية، في القدس...
Read Moreقراءة المزيد

جامعة بيرزيت... مؤسسة أكاديمية مستقلة

لبنى عبد الهادي 10 تشرين الأول 2017
إن الشرط الأساسي لاستقلالية الجامعة، أي جامعة، في أن تستمر في تقديم عطائها على مسار أكاديمي يوفر لطلبتها وهيئتها التدرسية وعامليها مناخا صالحا لاستقلال الفكر والعمل. وجامعة بيرزيت ليست مؤسسة سياسية مؤطرة في فئة او فئات، بل هي مؤسسة أكاديمية وجدت في الأساس لكي تخرّج أجيالا قادرة على حمل فكر مستنير ..فكر علمي.. سليم ومستقل.. وإذا كانت الجامعة بطبيعتها تحوي تحت جناحيها جميع الفئات السياسية وغير السياسية .. المتنافسة وغير المتنافسة،  فإن دورها ينحصر في احترام جميع أطيافها وأجسامها دون أن يؤثر ذلك على استقلاليتها وسياستها ودون أن تمنح أبوتها لأي فئة منها. ومن البديهي أن تعبّر الجامعة (...
Read Moreقراءة المزيد

«وارث الشواهد» لوليد الشرفا.. رهانات السّرد الممكن لرواية لم تُكتَب

د. عبد الرحيم الشيخ 14 أيلول 2017
«ليس الناقد دليلاً سياحياً في النص»، وما ينبغي له، كما قال صديق عارفٌ بالنقد، حين تذمَّر الجمهور السعيد من تركيب التحليل النقدي الذي قدَّمتُهُ مرَّةً، ولكن الروائي يمكن أن يكون. وقد اختار وليد الشرفا أن يتولى مهمة الدليل السياحي في التاريخ المنهوب والجغرافيا السليبة في مقدمته التي وهبها للقارئ، بعنوان: «القارئ شريك في المعجزة، لكنه ليس شريكاً في الإثم!!»، إذ أوضح فيها ما علمنا إياه أساتذة القصة أيام الطفولة المدرسيَّة والجامعيَّة البائسة: زماناً، ومكاناً، وشخوصاً، وأحداثاً لم تدركها، بَعْدُ، «نعمةالنسيان». لن أكون «دليلاً سياحياً»، بقدر ما سأكون قارئاً يقدِّم قراءة تأويلية مقارنة، ضمن...
Read Moreقراءة المزيد

فلاديمير تماري – رحيل فنان

د. حنا ناصر 8 آب 2017
لا أعرف كم من الفلسطينيين يعرفون فلاديمير تماري. فقد كان يعيش في اليابان منذ سنوات عديدة. ولكنه رغم الغربة الطويلة بقي فلاديمير ابن يافا وابن فلسطين البار. كان فناناً مرهف الحس. ومعظم رسومه تتعلق بفلسطين وبالقدس بشكل محدد. ولكن فنه وإنتاجه كان عالمياً أيضاً، كما يظهر جلياً في أجمل لوحاته التي رسمها وهو يستمع إلى المقطوعات الموسيقية العالمية الكلاسيكية. فخرجت هذه الأعمال بشكل متألق، مزيجاً من الموسيقى والرسم في آن واحد. وتذكرني رهافة حس فلاديمير في الرسم برهافة حس محمود درويش مع الكلمة.   كان فلاديمير شخصية متعدد المواهب، فعدا عن الفن، كان كاتباً في علم الفيزياء ومخترعاً ومصمماً في...
Read Moreقراءة المزيد

ثقافة التبرع للجامعات بين الامكانيات وتقدير الأولويات

أ.د. طلال شهوان 29 تموز 2017
في إنجاز غير مسبوق لجامعة فلسطينية، أعلن تصنيف QS للعام 2018 دخول جامعة بيرزيت ضمن قائمته العالمية للجامعات التي تخطت الشروط المعيارية للتصنيف، والتي ينظر إليها كأفضل ثلاثة بالمئة من جامعات العالم التي يقارب عددها 26 ألف جامعة. وهذا التصنيف الذي يصدر عن شركة (Quacquarelli Symonds)  البريطانية يعتبر أحد أهم التصنيفات العالمية التي تعتمد على مجموعة من المعايير المستخدمة لقياس سمعة الجامعة ومؤشرات أدائها التعليمي والبحثي بالاضافة لانفتاحها على العالم. وبالتالي فإنه يحمل قيمة معيارية تتيح للجامعة تحديد احداثياتها على الخارطة المحلية والاقليمية والعالمية على أصعدة التعليم والبحث العلمي وخدمة...
Read Moreقراءة المزيد

الأسرى: التناقضات والرسمي والميداني

أحمد جميل العزم 19 نيسان 2017
لولا إضراب الأسرى لكانت قصة التطورات المرتقبة بين حركتي "حماس" و"فتح"، بشأن قطاع غزة، هي الاهتمام الأول للإعلام المهتم بالشأن الفلسطيني.  وللوهلة الأولى يمكن القول إنّ إضراب الأسرى هو إعطاء أولوية للتناقض الأساسي، ضد الاحتلال، في المقابل الخلاف الفتحاوي- الحمساوي هو تناقض ثانوي، يجب أن يحيّد، والحقيقة أنّ التناقض ليس بين فتح وحماس، بل هو تناقض بين منطقين، الأول هو منطق حركات التحرر والمقاومة، والثاني منطق السلطة الرسمية؛ العمل الحكومي والدبلوماسي الرسمي. وهذا التناقض يمكن تجسيره ولكن بصعوبة.     ما إن دقت ساعة البدء بإضراب الأسرى حتى بدأ التفاعل الشعبي الواسع. في المقابل كانت أكبر مظاهرة...
Read Moreقراءة المزيد

قبل فوات الأوان

غسان الخطيب 4 نيسان 2017
فاقم الإنخفاض الأخير في سعر صرف الدينار مقابل الشيقل خلال الأشهر الأخيرة من الأزمة المالية التي تعيشها الجامعة أصلا. ويملي الشعور بالمسؤولية الجماعية علينا جميعا التفكير باستمرار في السبل العديدة الممكنة من أجل الحد من هذه الأزمة، أولا بسبب العلاقة الوثيقة بين وضع الجامعة المالي وبين مستواها الأكاديمي، وثانيا لأن تفاقم الأزمة يعيد الجامعة إلى تراكم دائرة الدين المتصاعدة، والتي قد تحد من إمكانية الجامعة في الإيفاء ببعض التزاماتها الأساسية مستقبلاً. ولا يعقل أن يقتصر النقاش العام بين أعضاء مجتمع الجامعة حول قضاياها المصيرية على فترات الأزمات، التي تكون فيها أحيانا مواقفنا أكثر عصبية وأقل...
Read Moreقراءة المزيد

السؤال الولجي

أحمد حمد 25 آذار 2017
كانت أول مرة أسمع فيها عن الولجة، يوم قالت "ستي فاطمة" وهي ترتدي الثوب المطرز بالأرجواني القاني، "انشقت العتمة عن ابن الولجي ضرب الزجاجة واشتعلت الدنيا وهرب". كان ذلك أواسط الثمانينيات، وتشاء الأقدار، أن أصبح وذلك الولجي أصدقاء. وهو لا يسكن الولجة التي جاء منها باسل الأعرج، الذي قتله الإسرائيليون هذا الشهر في "البيرة"، فكان لاستشهاده صدى تردد وسيتردد في فلسطين وخارجها. بل كان في مكان آخر قريب من القدس، وتحديداً قريب من المكان الذي أحيا فيه المسيح، بأمر ربه، صديقه اليعازر من الموت، بعد أن رجته أختاه مرثا ومريم فعل ذلك. وأخبرني صديقي "الولجي" بعد ثلاثين عاماً من قصة جدتي، عما فَعلَهُ حينها،...
Read Moreقراءة المزيد

دونالد ترامب والصراع في فلسطين

جورج جقمان 6 آذار 2017
إزاء تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب حول الحل المنشود للصراع، خاصة خلال زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأخيرة للولايات المتحدة، قامت جوقة كبيرة في معظم وسائل الإعلام الرئيسية في الولايات المتحدة وفي عدد من الدول في أوروبا أيضا، بانتقاد الرئيس ترمب وشجب تصريحاته نظرا لأنهم فهموا منها أنه تخلى عن حل الدولتين. وأشار الكثير من المعلقين والكتاب أن ما تخلى عنه هو موقف الولايات المتحدة ومعظم الدول الأوروبية والعربية أيضا خلال العقود الثلاث الأخيرة على الأقل، وأن هذه سابقة خطيرة وموقف غير مسؤول حول الحل للصراع في فلسطين. وقد يبدوا لأول وهلة أن هذا النقد والشجب والإستنكار ليس غريبا ومستهجنا ذلك...
Read Moreقراءة المزيد

Pages