د. حنا ناصر هو رئيس مجلس الأمناء. درس في كلية بيرزيت (عندما كانت مدرسة ثانوية)، وحصل على شهادتي البكالوريوس والماجستير في علم الفيزياء من الجامعة الأمريكية في بيروت. ولاحقًا، حصل على شهادة الدكتوراة في الفيزياء النووية عام 1967 من جامعة بيردو في الولايات المتحدة الأمريكية. وفي عام 1972، ترأس د. ناصر فريقًا ضم كلاًّ من الراحل جابي برامكي ورمزي ريحان لتطوير كلية بيرزيت إلى جامعة، ليصبح فيما بعد أول رئيس للجامعة حتى تقاعده عام 2004.

في تشرين الثاني عام 1974، أبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي د. ناصر إلى لبنان دون توجيه أي تهم له، فيما كانت الأسباب المعلنة تحريضه ضد الاحتلال. وخلال فترة المنفى، بقي د. ناصر رئيسًا للجامعة وتولى إدارة مهامه من مكتب في الأردن أُنشئ بشكل خاص لهذا الغرض.

وخلال الفترة ما بين 1977 وحتى 1984، انتخب د. ناصر لفترتين متتاليتين كعضو مستقل في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وفي عام 1993 وفي أعقاب اتفاقيات أوسلو، سمح له بالعودة إلى فلسطين مع غيره من المبعدين.

وفي عام 2002، توْلى د. ناصر رئاسة لجنة الانتخابات الفلسطينية؛ وهي هيئة مستقلة تأسست من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1995. وقام د. ناصر بالإشراف على انتخابات الرئاسة الفلسطينية عام 2005، وانتخابات المجلس التشريعي عام 2006، إلى جانب الانتخابات المحلية في الضفة الغربية في العامين 2012 و2017.