التعليم تحت الاحتلال

في عام 1980، أصدر الاحتلال الإسرائيلي أمرًا عسكريًّا يضع مؤسسات التعليم العالي تحت إمرة الحاكم العسكري الإسرائيلي ويمكّنه من التحكم في عمليتي تسجيل الطلبة وتعيين الموظفين؛ فقادت بيرزيت حملة وطنية ضد الأمر العسكري، ما أدى إلى تراجع سلطات الاحتلال عن تنفيذه. لكن الاحتلال واصل تضييقه على كل مناحي حياة الفلسطينيين، وبما فيه التعليم.

وتعرضت جامعة بيرزيت للاستهداف، إذ أغلقها الاحتلال عدة مرات. وفي هذا الرابط جدول يبين مدد الإغلاقات وتواريخها منذ عام 1973.