الفنون البصرية المعاصرة

البكالوريوس في الفنون البصرية المعاصرة هو برنامج متعدد التخصصات، يمنح خبرة تعليمية فريدة للطلبة في الرسم، والتلوين، والنحت وثلاثيات الأبعاد، والتركيب، والتصوير، والفيديو، والفيلم، والصوت، والأداء، والتدخل الاجتماعي والدراسات التاريخية والنظرية. وسيتم الاستعانة لتدريس هذا البرنامج محاضرين زائرين بارزين محلياً ودولياً باعتبارهم فنانين ناشطين في هذه الحقول حول العالم، لتقديم  خبرة تعليمية متميزة وشاملة لوجهات النظر المختلفة في ممارسة الفن المعاصر. تم تصميم الدراسات النظرية خصيصاً لإدراج السياق الفلسطيني في اطار اوسع للدراسات النقدية والتاريخية. ويوفر هذا البرنامج حجر الأساس للممارسة الفنية لدى الطلبة، كما ويمكنهم من الاندماج في المناظرات الفنية والثقافية في المحافل المحلية والدولية.

 سيساعد البرنامج الطلبة على صقل مهاراتهم التقنية وفتح أفاقهم الأكاديمية لبلورة أفكارهم  من خلال البحث والحوار والنقاش والنقد والتقييم في بيئة تعلمية مميزة تساعدهم على الجمع بين التخصصات المختلفة في الفنون لتكون تجربتك فردية شخصية فريدة ومرتبطة بالتحولات الإجتماعية والسياسية والإقتصادية والإبداعيةحولهم وضمن السياق المحلي والعالمي.

يختص خريجو برنامج الفنون البصرية من الناحية الفكرية والعملية بميزات وقدرة على العمل في الحقول الابداعية المختلفة كموظفين أو فنانين مستقلين بالإضافة إلى قدرتهم على إكمال الدراسات العليا. ومن الكفاءات الهامة التي يحرزها الطلبة هي الممارسة المبنية على أساس البحث المتعلق بالفن البصري حيث التفكير النقدي والابداعي في مقدمة دراستهم. وهذه التركيبة من المعرفة والمهارات والكفاءات قد تطبق في حقول مهنية عديدة، خاصة وأن البرنامج يوفر قاعدة لروح المبادرة، والتفكير الابتكاري والإبداعي ذات الصلة بالحقول المختلفة في فلسطين مما يساهم في بناء الأمة.

ويسعى البرنامج لخلق فضاء تعليمي تجريبي للفنانين يتمحور حول المتعلم وبإشراف متخصصين وممارسين في طليعة الحقول الإبداعية محليا وعالميا، يعملون جنبا إلى جنب، يتنافسون ويتعاونون، يخطئون ويتطورون، وينتجون أفكارا ونماذجا ومنتجات جديدة لا مثيل لها، بلا حدود تفصل بين الهيئة التدريسية أو الطلبة في التخصصات المختلفة، بل يتشارك الجميع في المصادر والموارد والمعرفة والإنتاج.

هذه الرؤية ليست بالمهمة السهلة وترتكز لتحقيقها على بناء قدرات الطلبة وحافزيتهم على التعلم المستقل، والبحث العلمي والعمل الفردي والجماعي، والقدرة على تقبل النقد البناء وإعطائه، وإدارة الوقت والإنضباط في الإبداع والابتكار.

المعرفة بعد اتمام الدراسة، سيمتلك الطلبة:

  • معرفة الشاملة للقضايا الرئيسية الخاصة بالممارسة الفنية المعاصرة، وبالتاريخ الفني والنظرية النقدية.
  • المعرفة الاساسية في تاريخ الفن والمهارات الثقافية البصرية التحليلية والتي تمكن الخريجين من المساهمة والخوض في المناظرات النقدية على المستوى المحلي والدولي.
  • تعرض عميق للفنون البصرية من خلال الاندماج في البيئات التعليمية المختلفة بوجود فنانين محاضرين.
  • معرفة شاملة في استخدام الوسائل والتقنيات والأساليب الخاصة بالممارسة الفنية المعاصرة.
  • فهم متعمق لسياق الممارسات الفنية الفردية ويشمل ذلك أعمالهم الشخصية ضمن حقل الفن المعاصر معرفة عملية عميقة في واحدة من الأوساط أو التقنيات الفنية على الأقل.

المهارات بعد اتمام الدراسة، سيكون الطلبة قادرين على:

  • إظهار كفاءة متقدمة في استخدام واحدة من الأوساط أو التقنيات الفنية على الأقل.
  • تحديد وتطبيق المرجعيات النظرية والثقافية ذات الصلة على الممارسة الفنية الفردية ويشمل ذلك العمل الشخصي للطالب.
  • تنفيذ بحث فني مستقل وعكسه نقدياً على الممارسة الفنية المعاصرة والقضايا الثقافية.
  • تحليل وتأطير ومناقشة الأعمال الخاصة بهم وأعمال زملائهم ضمن السياق الفني والنظري.
  • العمل في بيئة حيوية ونقدية ومتعددة التخصصات.
  • عرض أعمالهم في المتاحف وصالات العرض والمعارض غير الربحية على المستوى المحلي والدولي.
  • امتلاك مهارات أساسية في الكتابة والعرض اللفظي والبصري.

الكفاءة بعد اتمام الدراسة، سيكون الطلبة قادرين على:

  • امتلاك الكفاءة لتخطيط وإدارة ونقل المشاريع الفنية إلى أرض الواقع بشكل مستقل.
  • إظهار نهج فردي ابداعي عن طريق اختيار وتحقيق الأفكار الفنية.
  • عرض أعمالهم للعامة بمستوى احترافي.
  • صياغة الخطاب الفني على المستويات المحلية والدولية من خلال منصات مختلفة كالنشر والمعارض الفنية والمؤتمرات والتعليم.
  • ايجاد طرق عديدة لدعم وظائفهم والعمل على جميع عناصر العمل، بالاضافة إلى الصناعات الابداعية كالتعليم وحقول أخرى مما يفيدهم في اكتساب مهارات بصرية وفكرية قوية.
  • الاستقلالية الفكرية واكتساب المهارات المناسبة للعمل في الصناعات الابداعية وتلبية الطلب في مجال الفنون المعاصرة.

تشهد فلسطين قطاعاً ثقافياً متنامياً، يحتاج بالضرورة الى فنانين مبدعين قادرين على المشاركة في بناء المؤسسات الفنية، وتطوير ودعم المهارات الفردية والمساهمة في بناء المشهد الفني الثقافي، بالإضافة الى رفد الحقول الابداعية بالمتخصصين. سيؤهل البرنامج الطلبة  لبناء مسارهم المهني سواء كفنان مستقل أو ضمن المؤسسات الفنية والثقافية والأكاديمية، والتي تعاني من قلة الكوادر المتخصصة أو تطوير خطة مهنية تجمع الاثنين معا. تفتح الفنون مجالات جديدة وحديثة خاصة في مجال الإنتاج الابداعي (أو الصناعات الابداعية)، والذي أصبح يشكل جزءاً لا يستهان فيه من الاقتصاد المحلي في بعض الدول. ويعتبر هذا المجال واعداً في فلسطين،  وذلك بعد صقله وتطويره وبناءه على  أسس ومعايير جديدة في التصميم والجماليات.  كما سيؤهل البرنامج خريجيه لمتابعة الدراسات العليا في حقول ذات علاقة.

بإمكانك الاطلاع بشكل تفصيلي على الخطة الأكاديمية ووصف المساقات من خلال الضغط هنا.