لقاء حواري في كلية التربية حول التفاعل مع الطبيعة وتعزيز الصحة النفسية

مجتمع الجامعة - طلاب

نظمت كلية التربية في جامعة بيرزيت، الثلاثاء، 11 كانون الأول 2018، لقاء حواريا للطلبة وأعضاء هيئة التدريس والموظفين مع الأخصائية النفسية الاجتماعية الأستاذة هيفاء السباسي بعنوان "التفاعل مع الطبيعة وتعزيز الصحة النفسية".

 بدأت السباسي اللقاء الحواري بتعريف الطبيعة على أنها العالم المادي الذي يحيط بالبشر والذي لم يتدخل البشر في تكوينه ولم يؤثر عليه. ولفتت إلى أن العلاقة بين البشر والطبيعة مرت بفترة مضطربة قائلة "في البداية كان البشر يخشون الطبيعة، وبعد ذلك، فهم البشر الطبيعة وبدأوا فترة الإنسجام التي عملوا فيها على استخدام مواردها للنمو، لكن في الوقت الحاضر، ازدادت العلاقة سوءًا مع الاستغلال المفرط للطبيعة".

وأضافت أن هذه العلاقة تشكل الأساس الذي يرى البشر من خلاله الطبيعة، وأن للطبيعة تأثيرًا مباشرًا على النفس البشرية والرفاهية النفسية.

وشددت على أن انتشار التكنولوجيا قد حد من تفاعل البشر مع الطبيعة وهذا له تأثير سلبي على السلامة العقلية، حيث أن التفاعل مع الطبيعة ينعكس إيجابا على العقل البشري والمواقف الذهنية للناس.

ودعت السباسي الحاضرين إلى قضاء ما لا يقل عن خمس دقائق في اليوم في التفاعل مع الطبيعة، مؤكدة على أنهم سيلحظون الفوائد والتحسينات التي تطرأ على مزاجهم.