برنامج الدراسات العربية والفلسطينية يستقبل طلبته الجدد

طلاب

استقبلت جامعة بيرزيت، الأربعاء 23 كانون الثاني 2019، الطلبة الجدد في برنامج الدراسات العربية الفلسطينية "PAS”، وهو برنامج يهتم بتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

وبلغ عدد الملتحقين في البرنامج للفصل الدراسي الثاني 28 طالبا وطالبة من عدة دول حول العالم، وقام الطلبة بجولة في الجامعة للتعرف على كلياتها ومرافقها.

ورحبت مديرة برنامج الدراسات العربية والفلسطينية أ. هنادة خرمة بالطلبة الجدد، مقدمة نبذة تعريفية بالبرنامج الذي يقدم في مساقات متخصصة في اللغة العربية والثقافة والتاريخ والسياسة الفلسطينية والعربية، وشرحاً عن الاحتياجات الأكاديمية والاجتماعية للطلبة خلال إقامتهم في فلسطين، مؤكدة أن البرنامج يسعى إلى ربط اللغة العربية بالثقافة، حيث يعتبر البرنامج نافذة بيرزيت إلى العالم.

وقدمت يارا مقبل من مكتب العلاقات العامة شرحا عن تاريخ الجامعة وتأسيسها وبرامجها الأكاديمية.

فيما تحدثت منسقة حملة الحق في التعليم سندس حماد عن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي وإجراءاته التعسفية بحق التعليم في فلسطين بشكل عام وجامعة بيرزيت بشكل خاص، لافتة إلى أن تلك الإجراءات تتنوع بين الإغلاق والاقتحام واعتقال الطلبة والموظفين ونصب الحواجز العسكرية وغير ذلك.

بدورها ركزت كارمن كشك من مكتب العلاقات العامة على رفض سلطات الاحتلال الإسرائيلي منح أو تمديد تأشيرات الإقامة لأعضاء هيئة التدريس الدوليين في الجامعة وعدد من الطلبة الأجانب الراغبين في الالتحاق ببرنامج الدراسات العربية والفلسطينية.