مؤتمر سياسات الفنون المعاصرة والإنتاج الثقافي

يقوم متحف جامعة بيرزيت وبرنامج الفنون البصرية المعاصرة بتنظيم مؤتمر يطرح قضايا متعلقة بسياسات إنتاج الفنون المعاصرة في فلسطين، من خلال فحص علاقتها بالشأن الاجتماعي والسياسي والاقتصادي، على المستويين المحلي والعالمي. ويناقش المؤتمر المؤسسة الثقافية كوكيل أو وسيط يلعب دورا أساسيا في صيرورة المنتج الثقافي وتيسير سبل عرضه وتداوله واستهلاكه وكذلك في توجيه لغته وأدواته ومضامينه، اجتماعيا وفكريا وإبداعيا. 

يجمع المؤتمر أكاديميين وباحثيين فلسطينيين ودوليين لمناقشة هذه الأسئلة وتقديم أوراق تعكس االتغيرات الإقليمية والعالمية، وتطرح جوانب الوساطة المؤسساتية، والاقتصاد النيوليبرالي، والبنى الاستعمارية، ومفهوم الممارسات الثقافية في سياق استعماري. كما وسيفتح المؤتمر باب النقاش حول تجارب وخبرات مأسسة العمل الثقافي مع مجموعة من الفاعلين والمنتجين الثقافيين، ويأتي المؤتمر بالتعاون مع جامعة مدينة بيرمينغهام وبرنامج Erasmus +، وتعتبر روان شرف القيمة لهذا الحدث.

 المشاركون المؤكدون: أنثوني داوني، جاك بيرسيكيان، جوناثين هاريس، رنا بركات،  ريما حمامي، فارس شومالي، فداء توما،  فيرا تماري، محمود أبوهشهش، نهى خوري، هشام نفاع، يزيد عناني، بالإضافة لمشاركين آخرين.