عيادة علاج النطق والسمع تركب سماعات أذن طبية لعشرات الأطفال اللاجئين

شراكة مجتمعية

قامت عيادة النطق والسمع في جامعة بيرزيت بتركيب 55 سمّاعة أذن طبيّة للأطفال، قدمتها مؤسسة "EHC Entheos Hearing Connections"  الأمريكية، بالتعاون مع برنامج الإعاقة التابع لبرنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بالضفة.

تأتي الفعالية بالتعاون مع فريق طبي مؤلف من 7 مختصين في مشاكل السمع، قدموا من مؤسسة "EHC Entheos Hearing Connections"  الأمريكية، واستفاد من السماعات الطبية أطفال يُعانون من مشاكل في السمع، وظروفهم الاقتصادية صعبة وغير قادرين على توفير ثمن سمّاعات الأذن الطبيّة. وقدّم الفريق الطبي شرحاً للأهالي حول كيفية استخدام وتركيب سمّاعات الأذن الطبية لهم ولأطفالهم وكيفية المحافظة عليها.

وقال رئيس دائرة علاج النطق والسمع في الجامعة د. ثائر عودة إن عيادة النطق والسمع تقدم خدمات تشخيصية وعلاجية متنوعة في مجال النطق والسمع. حيث يقوم على ذلك طلبة الدائرة المنخرطين ضمن مساقات التدريب العملي تحت إشراف مباشر من أعضاء الهيئة التدريسية في الدائرة.

وتشمل الخدمات العلاجية التي يقدمها مركز علاج النطق والسمع على تشخيص وعلاج اضطرابات اللغة التطورية عند الأطفال، واضطرابات النطق، والطلاقة الكلامية (التأتأة)، والصوت والرنين بما في ذلك الخنف، والبلع، كما يقوم قسم السمع بإجراء الفحوصات السمعية المختلفة اللازمة لتشخيص درجة ونوع اضطرابات السمع المختلفة بما يشمل: فحص الانبعاث القوقعي، فحص سمع النغمة الصافية، فحص قياس الطبلة لفحص عمل الأذن الوسطى، تخطيط العصب السمعي، فحص المنعكس السمعي.

من جانبها، أشارت المتحدة باسم المؤسسة الأمريكية د. رندة منصور، إلى أنّ مؤسستها قدمت الخدمات للعديد من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين في الأردن ممّن يعانون من مشكلة في السمع، والآن في الضفة الغربية بالتعاون مع "الأونروا" لمساعدة عشرات اللاجئين الفلسطينيين.

وأضافت: "إنه لأمر مفرح حقاً أن نرى السعادة والابتسامة على وجوه الأطفال عندما يسمعون نداء ذويهم لأسمائهم، فنحن نحاول من خلال عملنا أن نركز على الفئات المهمشة التي تعاني من أوضاع صعبة لنساعدهم على تحسين ظروفهم المعيشية".