تخريج الفوج الثامن من خريجي برنامج الإدارة الرياضية

رياضة - طلاب

احتفى مركز التعليم المستمر التابع لجامعة بيرزيت بتخريج الفوج الثامن من طلبة البرنامج التنفيذي في الإدارة الرياضية، الذي ينفذه بالشراكة مع جامعة "CIES" الذراع الأكاديمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

البرنامج الذي يتم طرحه في 15 دولة عبر العالم يتكون من 6 مساقات، هي: الإدارة الرياضية، الإدارة المالية، التسويق للمؤسسات الرياضية، مهارات الاتصال والتواصل، إدارة الفعاليات الرياضية، والقانون الرياضي. علماً بأنه يمنح المشاركين فرصة الفوز بجائزة التميز في المشروع النهائي واستضافتهم في بيت الفيفا بمدينة زيوريخ السويسرية.

وخلال الحفل أكد نائب رئيس جامعة بيرزيت للتخطيط والتطوير د. زياد الميمي أن الشراكة المثالية مع الفيفا والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، ساهمت في تطور البرنامج الفريد والنوعي، الذي يواكب التطور الحاصل في الرياضة الفلسطينية.

مضيفاً: "نعتز بقصص النجاح التي حققها الخريجون، ونعدكم بأن نبني على ما تحقق من إنجازات".

بدوره عبر مدير البرنامج في الفيفا فينسنت مونيير عن سعادته بالتواجد في فلسطين لتخريج هذه الكوكبة، مؤكداً أن الشراكة مع جامعة بيرزيت واتحاد الكرة كانت مثمرة، وموجهاً شكره للأساتذة والخريجين الذي تفاعلوا بطريقة مميزة مع المساقات.

وقال مونيير: "الإدارة الرياضية في العالم بحاجة للتطوير، والفيفا تستثمر في عملية الإدارة الرياضية بالمليارات، ذلك لأنها تدرك أهميتها في بناء القدرات وتطوير الأداء المهني للعاملين في هذا المجال".

كما نقلت نائب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم سوزان شلبي تحيات رئيس الاتحاد اللواء جبريل الرجوب للخريجين.

وأضافت: "لقد سجل الخريجون قصص نجاح نعتز ونفتخر بها في برنامج يحظى باهتمام كبير، ويشكل فرصة لفتح آفاق جديدة نحو إكمال ماجستير الإدارة الرياضية".

من جانبه قال مدير مركز التعليم المستمر مروان ترزي: "نحن فخورون بكم، وبمشاريعكم المميزة التي حظيت بإشادة كبيرة وحصلت على تقييم مميز بحسب الدراسة التي أجرتها جامعة "CIES".

كما نوه إلى أهمية تطوير الرياضة التي تعد متنفساً للشعب الفلسطيني، مشدداً على ضرورة أن تدار بطريقة مدروسة وممنهجة.

وفي كلمتها باسم الخريجين، أشارت ملاك منصور إلى أن استمرار البرنامج للعام التاسع على التوالي يظهر مدى التزام الجهات المنفذة بتطوير الرياضة، وتأهيل جيل قادر على وضع الحلول ومواجهة التحديات التي من شأنها أن تساعد في تحسين منظومتنا الرياضية، ودعم سفرائنا الرياضيين حول العالم.

مضيفة: "هذا البرنامج بتنوعه يعد من أفضل البرامج التي تعنى بتطوير الرياضة، وسننقل محصلة ما تعلمناه لكل من حولنا".

وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات على الخريجين، والاعلان عن افتتاح التدريب للفوج التاسع.