الكاتبة نمر ضيفة ندوة "كاتب وكتاب"

ثقافة وفنون

عقدت دائرة الفلسفة والدراسات الثقافية، السبت 19 أيار 2018، ندوة فكرية بعنوان "كاتب وكتاب" لأستاذة الدراسات الثقافية الكاتبة د. سونيا نمر.

وشارك في تقديم الندوة والحوار رئيسة دائرة الفلسفة والدراسات الثقافية هدى عوض ومديرة مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي رناد القبج، وتخلل الندوة عرض فيلم قصير حول إنجازات نمر.

وقالت عوض إن هذه الندوة الفكرية الأولى ضمن سلسة ندوات تنوي الدائرة عقدها مستقبلاً بهدف تعزيز الجو الثقافي وبناء جسور من المعرفة بين القارئ والكتاب.

 وفيما يتصل بالكاتبة سونيا نمر، قالت عوض إنها مناضلة وكاتبة أدب أطفال وتاريخ شفوي وحكاواتية وأكاديمية، مذكرة بأن نمر بدأت الكتابة للأطفال في سجون الاحتلال إذ انجزت سنوات الأسر الثلاث كتابين ولكن إدارة سجون الاحتلال صادرتهما.

وأضافت أن لنمر العديد من الدراسات في التاريخ الشفوي و16 كتابا للطفل و4 روايات لليافعين تسرد فيها حكايات الأمل والانتصار والقوة والثقة، مشيرة إلى أن بعض أعمالها ترجمت إلى أكثر من 13 لغة من بينها "قطعة صغيرة من الأرض" و"الغول غدار".

ولفتت عوض إلى أن نمر فازت بالعديد من الجوائز العالمية والعربية مثل جائزة الاتصالات لأدب الأطفال العربي 2014 عن كتابها رحلات عجيبة في بلاد غريبة، وجائزة الشارقة لكتاب الطفل 2018 عن رواية "طائر الرعد".

من جانبها قالت القبج إن نمر استطاعت أن تصنع جمهوراً لها من الأطفال واليافعين والكبار، فعلى سبيل المثال تم تسجيل ألف إعارة لكتاب "رحلات عجيبة" ومثلها لـ"طائر الرعد" في العام 2017.

ودعت القبج وزارة التربية والتعليم العالي إلى حذو دولة الإمارات التي قررت إدخال كتاب "رحلات عجيبة في بلاد غريبة" ضمن مناهجها.

وأعربت عن فخر مؤسسة تامر من العلاقة مع نمر التي بدأت مع رؤية المؤسسة للنور عام 1989، معتبرة أن تلك العلاقة المستمرة تمثل قصة متنوعة ومصدراً للإلهام.

أما نمر فقد اختارت أن تكون كلمتها مقتضبة ومقتبسة من ثلاثة كتب هي "طائر الرعد" و"قطعة صغيرة من الأرض" و"رحلات عجيبة في بلاد غريبة"، قبل أن تجيب على أسئلة الحضور.