خريج الجامعة د. جميل سعد يتمكن من فك شيفرات فيروس الإيدز

خريجون - قصص مميزة - أبحاث ومشاريع

استطاع خريج جامعة بيرزيت د. جميل سعد، والباحث في جامعة ألاباما الأميركية، وبمساعدة من فريق طبي بجامعة ألاباما من اكتشاف آخر جزء من بروتينات فيروس الإيدز المؤلفة من 15 جزءاً، وتمكنوا من فك شيفرتها.

وتمكن سعد والباحثون الأمريكيون من اكتشاف الجزء المسؤول بشكل كبير عن ضم الغلاف الخارجي الشوكي للفيروس مع بقية الخلية، مما يساعد على اتصاله بالخلية المضيفة، وجعله يبدأ بعمليات استنساخ نفسه بداخلها.

ويأمل سعد أن يمهد هذا الإنجاز العلمي لتطوير علاج ناجع لمرض الإيدز، تفتح المجال مستقبلا للقضاء عليه نهائيا

جدير بالذكر أن د. سعد حاصل على شهاد البكالوريوس في الكيمياء من جامعة بيرزيت عام 1996، وعمل في مختبر الكيماء في الجامعة كمساعد للبحث والتدريس لرئيس الجامعة د. عبد اللطيف أبو حجلة لفترة زمنية، ثم أكمل تعليمه في الولايات المتحدة.