د. إبراهيم أبو هشهش يترجم كتاب فلسفة التنوير للكاتب إرنست كاسيرر

ثقافة وفنون

ترجم أستاذ الأدب الحديث في جامعة بيرزيت إبراهيم أبو هشهش، مؤخرا كتاب "فلسفة التنوير: مشكلات النشأة والتكوين" للكاتب إرنست كاسيرر، والذي صدر عن سلسلة ترجمان في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.

وقال د. أبو هشهش أن الكتاب المترجم إلى العربية يعد من أهم الكتب التي تدرس الفكر الأوروبي الحديث منذ عصر النهضة وصولاً إلى مشكلات فلسفة التنوير الخاصة في نشأتها وتكوينها.

وأضاف: " انشغلت دراسات المفكّر الألماني الأمريكي إرنست كاسيرر (1874 – 1945) بالعلاقة الجدلية بين السياسة والأخلاق من خلال تشكّل بنى السلطة ومتغيّراتها، وكان أحد أبرز المثقفين الذين هاجروا من أوروبا إلى الولايات المتحدة بين الحربين العالميتيْن بسبب معارضته للأفكار المتطرّفة التي سادت تلك المرحلة."

جدير بالذكر أن د. أبو هشهش حاصل على دكتوراه في الأدب العربي (1992) من جامعة برلين في ألمانيا، ونشر عدداً من الدراسات في الأدب الحديث والأدب المقارن، وصدرت له عدة كتب مترجمة عن الألمانية في الفكر والأدب وكتب الأطفال، كان آخرها رواية «مالته لوريدز بريغه» لراينر ماريا ريلكه.

كما وصدر له بالعربية كتاب "أول المطر: قراءة في مضامين كتابات أطفال فلسطين (1996- 2009)" - منشورات مؤسسة تامر، رام الله، 2011- وتناول فيه نصوصاً للأطفال وكتابات منشورة ضمن مسابقة  بعنوان "كتابي الأول" من حيث مضامينها وموضوعاتها انطلاقاً من أن ما تحويه هذه الكتب يعكس الواقع الفلسطيني بمختلف موضوعاته وهمومه من أعين الأطفال. ووفقاً لتحليله فقد برزت عدة موضوعات تشغل أفكار أطفال فلسطين، وتكشف عن قضايا من حياتهم اليومية كمواضيع النكبة، والعودة من الشتات، والانتفاضة الثانية، ولم تستثن كتابات الأطفال الحياة اليومية بتفاصيلها وقضاياها المتعدّدة التي تمس أطفال فلسطين أينما كانوا.