استكشاف الأعمال الفنية عن قرب: الخراب المؤقت

في عمل بينجي بويدجيان "الخراب المؤقّت"، تبرز للواجهة آثار المشهد الطبيعي المُتلاشي وبقاياه وخرائبه. هذا العمل هو دراسة مُفصّلة لمشهدٍ طبيعيّ في طور الاختفاء، عبر مجموعة من الأغراض التي عثر عليها في وادي الشّامي، الذي يعرف عادةً بوادي القمامة، والذي خُصّص للبناء وفقًا لـ "مُخطط القدس الكبرى"، يقع الوادي بين جبل أبو غنيم وبيت لحم ودير مار إلياس؛ في الجزء الجنوبي من بلدية القدس التي رُسمت حدودها بشكل أُحادي عام1967

وفي عام 1996، أدّى قطع الأشجار في الجبل إلى بدء عمليّة تغيّر جذريّ في المشهد الطبيعي هناك. وقد اقتُطع من محافظة بيت لحم، وفُصل عن معظم مُلّاكه ومستخدميه منذ إقامة جدار الفصل العنصري. الأغراض والّلوحات الموجودة في عمل "الخراب المؤقت" تُسائل علاقتنا بالمكان، فمن جهة، هناك حالة غياب/ حضور، حالة من العجز عن التأثير في التّغيير المُستمرّ الذي يُحدثه الاحتلال الإسرائيليّ في المشهد الطبيعيّ، ومن جهةٍ أُخرى، هناك أسئلة حول تعلّقنا المهووس بالأماكن والأغراض من خلال هذه المجموعة من المخلّفات اليوميّة الملقاة.

لغرض التّنظيم، نرجو التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا

التاريخ:
21 آب 2019
الوقت:
17:3018:30
المكان:
المتحف الفلسطيني
تأكيد الحضور/المشاركة؟:
No
More information:

بينجي  بوياجيان
الخراب المؤقت، الفصل الثاني: حجرة العجائب، 2017 – الآن
الحجرة: خشب رقائقي و أغراض مكتشفة، اللوحات: ألوان مائية على ورق
الحجرة: 120سم/120سم/150سم، اللوحات: قياسات متعددة