من الفن التشكيلي الفلسطيني: حكايات مصورة وأنشطة تفاعلية

يوم العائلة
من الفن التشكيلي الفلسطيني: حكايات مصورة وأنشطة تفاعلية

بالتعاون مع مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي

جدارية الحلاج العجيبة، والفتاة الليلكية، والجرة التي صارت مجرّة، وسماء سامية الملونة، حكايات مستلهمة من حياة رائدات ورواد من الفن التشكيلي: سامية حلبي، وفيرا تماري، وتمام الأكحل، ومصطفى الحلاج. وباستثناء الراحل مصطفى الحلاج، ستكون البطلات الحقيقيات للقصص حاضرات في يومنا العائلي.

ستقضون في المتحف الفلسطيني نهارًا عائليًا، يكون فيه الفن التشكيلي ومسيرة رواده أداة للمعرفة والتفكير والمتعة، من خلال عرض أعمال للفنانات الثلاث، وقراءة للقصص وعرض للرسومات المرافقة لها. كما سيتنقل الأطفال بين مجموعة المحطات التفاعلية، المستلهمة من القصص وحكايات الفنانين:

ورشة الحفر والطباعة (مستوحاة من أعمال الفنان مصطفى الحلاج)
نشاط الأختام (مستوحى من أعمال الفنان مصطفى الحلاج)
ورشة العمل بالطين (مستوحاة من أعمال الفنانة فيرا تماري)
نشاط المعجونة (مستوحى من أعمال الفنانة فيرا تماري)
ورشة القصاصات الورقية (مستوحاة من أعمال الفنانة سامية حلبي)
ورشة السرد البصري (مستوحاة من أعمال الفنانة تمام الأكحل)
ورشة الكتابة الإبداعية

حكايات من الفن التشكيلي الفلسطيني" هو مشروع أطلقته مؤسسة تامر لتطوير القطاع الفني والبصري المرتبط بأدب الأطفال واليافعين في فلسطين. خلاصة المشروع هي أربع قصص مصورة للأطفال مستلهمة من حياة الفنانين الفلسطينيين: سامية حلبي، وفيرا تماري، وتمام الأكحل، ومصطفى الحلاج، كتبتها كل من: ابتسام بركات، وهدى الشوا، ورنا عناني.
يأتي هذا المشروع بدعم من مؤسسة عبد المحسن القطان، ضمن مشروع "الفنون البصرية: نماء واستدامة" الممول من السويد.

لغرض التنظيم، نرجو التسجيل المسبق من خلال الرابط هنا.

اليوم:
12 نيسان 2019
الزمان:
14:0018:00
المكان:
المتحف الفلسطيني
تأكيد الحضور / المشاركة؟:
No