"الغزال الفلسطيني"

استكشاف الأعمال الفنّية عن قُرب

الغزال الفلسطيني

الفنّانة منال محاميد

للوهلة الأولى، يبدو غزال محاميد الفلسطيني، الذي يُسمّى في حديقة الحيوانات "غزالًا إسرائيليًا"، كأيّ غزالٍ عادي. إلّا أنّنا عند النظر عن كثب نلاحظ ساقه المبتورة. في حديقة الحيوانات، وجدت الفنّانة عدّة غزلان بالوضع ذاته، وعند سؤالها قيل لها إنّ الغزلان كانت مريضة، وأنّ الطبيب البيطري اقترح البتر، فيما يُهدّد هذه الغزلان خطر الانقراض.

يبدو الغزال طفرة، منقوصًا ومدجّنًا ومروّضًا، وشاذًّا غريبًا عن حديقة الحيوانات، تحيط به عوازل مختلقة، في فرجة تشمل كائنات من "المشهد الطبيعي البرّي". يبدو الغزال استعارة عن رمز جديد للتناقضات اليومية التي يعيشها الفلسطينيّون في الأراضي المُحتلّة عام 1948.

اليوم:
23 تشرين الأول 2019
الزمان:
15:3016:30
المكان:
المتحف الفلسطيني
تأكيد الحضور / المشاركة؟:
No
More information:

لغرض التنظيم نرجو التسجيل المسبق من هنا:

http://www.palmuseum.org/contact-us/what-s-on-intimate-terrains