"دمقرطة السياسة الفلسطينية كأساس لإعادة بناء المشروع الوطني"

 مؤتمر مواطن السنوي الخامس والعشرون 

دمقرطة السياسة الفلسطينية كأساس لإعادة بناء المشروع الوطني

يتناول مؤتمر مواطن الخامس والعشرون مآل المشروع الوطني الفلسطيني بعد مرور ربع قرن على العديد من التحولات الكبيرة في تاريخ الشعب الفلسطيني. تتجسد هذه التحولات في نشوء السلطة الوطنية الفلسطينية، وتوقيع اتفاقية باريس الاقتصادية، واستكمال اتفاقية أوسلو باتفاقية القاهرة، ضمن خطوات "عملية السلام". ويشكل الحكم بفشل هذه العملية حالة نادرة من إجماع الخبراء، والسياسيين، والناس العاديين على اختلاف مشاربهم وانتماءاتهم ومنطلقاتهم.

وبهذا المعنى لا يوجد ما يُناقش بشأن مستقبل "عملية السلام"، فلا يوجد لها مستقبل. غير أن هناك مستقبلاً للشعب الفلسطيني، ولمشروعه الوطني التحرري، يجدر نقاشه بعيدا عن الصفقات التي لا تقوم على معالجة المعضلة الأساس في قضية الشعب الفلسطيني وهي حريته وسائر حقوقه. وهناك حاجة إلى مراجعة المسار الذي تمخضت عنه "عملية السلام".

يشارك في المؤتمر أساتذة وباحثون وخبراء وناشطون من أنحاء العالم، يراجعون آفاق مستقبل قضية الشعب الفلسطيني وتصورات بدائل صياغة المشروع الوطني، ولوضع النقاط على حروف الصراع الداخلي، والقواسم الوطنية المشتركة، وبناء المشروع عليها.  كما سيشمل المؤتمر معرضا لمنشورات مواطن.

يمكن بالضغط على الروابط للاطلاع على ورقة المفهوم الخاصة بالمؤتمر، وبرنامج المؤتمر، وقائمة المشاركين، وعلى ملخصات المداخلات. كما يمكن الوصول إلى هذه الوثائق من خلال أي من المواقع التالية:

Muwatin.birzeit.edu

Birzeit.edu/ar/events

Facebook.com/muwatininstitute1

التاريخ:
4 تشرين الأول 20195 تشرين الأول 2019
الوقت:
09:0016:00
المكان:
قاعة المؤتمرات (243) في مقر المعهد (مبنى ملحق معهد الحقوق) في حرم جامعة بيرزيت
تأكيد الحضور/المشاركة؟:
No