معهد دراسات المرأة

تأسّس المعهد تحت مسمى برنامج دراسات المرأة عام 1994، حيث كان الأول من نوعه في فلسطين والوطن العربي.

تحول البرنامج إلى معهد عام 1998 ليصبح أيضا أول معهد في فلسطين والعالم العربي يمنح درجة الماجستير في تخصص النوع الاجتماعي والتنمية، بالإضافة إلى تقديم مساقات اختيارية في دراسات المرأة لطلبة البكالوريوس، وهو ما تطور إلى برنامج تخصص فرعي في دراسات المرأة.

منذ تأسيسه في عام 1994 كبرنامج يقوم على تداخلية الحقول الأكاديمية، التزم برنامج دراسات المرأة بالتدريس والأبحاث والتواصل المجتمعي لتعزيز عدالة النوع الاجتماعي. وخلال العقد الماضي سعى المعهد إلى تحقيق أهدافه التي تركزت حول: تطوير رؤى محلية لدراسة النوع الاجتماعي على مستوى البكالوريوس والماجستير باستخدام التوجه التداخلي بين الحقول، والمساهمة في تطوير الأطر النظرية والمفاهيمية باستخدام المناهج والأساليب المعرفية المرتبطة بتحليل النوع الاجتماعي، بالإضافة إلى الإسهام في تطوير الكفاءات البحثية الفلسطينية وتمكين الدارسين والدارسات من استخدام أدوات التحليل النسوية لتحليل وفهم آليات القمع بهدف تعزيز آليات التحرر. كما تركّزت الأهداف على مساندة المجتمع الفلسطيني في قضايا عدالة النوع الاجتماعي، وبخاصة الحركات الاجتماعية والسياسية والنسوية، سعياً لربط البعد المعرفي بالممارسة، وذلك من خلال أبحاث معمقة تحاكي الواقع الفلسطيني في سياقه الاستعماري.

 

التدريس:

  • برنامج الماجستير في النوع الاجتماعي والتنمية.
  • برنامج التخصص الفرعي في دراسات المرأة- درجة البكالوريوس.
     
  • البحث: يقوم معهد دراسات المرأة بإجراء البحوث المتعلقة بواقع المرأة الفلسطينية وعلاقات النوع الاجتماعي وتشكلات الأنوثة والذكورة في المجتمع الفلسطيني، سواء من خلال المشاريع البحثية الخاصة به أو من خلال التعاون مع مؤسسات أكاديمية وبحثية أخرى، حيث يقوم المعهد بدمج نتائج الأبحاث في تطوير برامجه الأكاديمية وفهم واقع النساء الفلسطينيات وديناميات علاقات النوع الاجتماعي للمساهمة في عملية التغيير المجتمعي وصياغة السياسات التنموية، وتطوير أجندة الحركة النسوية الفلسطينية. وقد أصدر المعهد مجموعة واسعة من الأبحاث وأوراق العمل والتقارير بالإضافة إلى مجلة سنوية "دورية دراسات المرأة".يمكن الحصول على النصوص الكاملة للمقالات المنشورة على الموقع الرسمي للمعهد وعلى صفحة الفيسبوك الخاصة به.
  • برنامج التواصل المجتمعي لقضايا النوع الاجتماعي: حيث يتوجه المعهد في نشاطاته البحثية والتدريبية للمؤسسات المعنية، والوزارات، بالإضافة إلى المؤسسات غير الحكومية والأطر النسوية.
  • تطوير حقل دراسات المرأة والنوع الاجتماعي بما يتلاءم مع الحاجات المعرفية في سياق البنى الاجتماعية والاقتصادية والاستعمارية المميزة للحالة الفلسطينية.
  • تطوير الأطر النظرية والمفاهيمية المتعلقة بتحليل علاقات النوع الاجتماعي والمساهمة في الجدالات المحلية والعالمية حول قضايا المرأة والنوع الاجتماعي.
  • المساهمة في بلورة الخطاب السياسي والتنموي والنسوي المرتكز على تعزيز الصمود وآليات التحرر في الإطار الفلسطيني.
  • المساهمة في تكوين كوادر كفؤة في مجال البحث والعمل التنموي من منظور عدالة النوع الاجتماعي.
  • تطوير ملكة الفكر النقدي والتحليلي لدى الطلاب والطالبات.
  • تفعيل التواصل والتعاون والتنسيق بين معهد دراسات المرأة ودوائر أخرى داخل جامعة بيرزيت، ومع جامعات محلية وعربية ودولية، خاصة دول الجنوب بهدف تبادل الخبرات والمعارف في مجال دراسات النوع الاجتماعي.
  • المساهمة في جعل جامعة بير زيت بيئة آمنة وعادلة وخالية من كافة أنواع التمييز، بما فيه التمييز المبني على الجنس.
  • المشاركة في توثيق العلاقة مع شبكة المؤسسات النسائية الفلسطينية.
  • مكتبة معهد دراسات المرأة

تُوفر مكتبة المعهد خدمات لدعم التعلم والتعليم والاحتياجات البحثية للمعهد، وقد أصبحت مصدراً أساسياً للطلاب/ات والباحثين/ات والمتخصصين/ات على حد سواء.تحوي المكتبة ما يقارب الـ 15,400 كتاب (باللغتين العربية والإنجليزية)، موفرة بذلك مجموعة تخصصية في حقل دراسات النوع الاجتماعي إضافة للعديد من المجلات العلمية المتخصصة والمجلات الإلكترونية، كما أنها تحوي مادة أرشيفية من الوثائق والأفلام.

  • صندوق هالة عطا الله للمنح

أُنشئ صندوق هالة عطا الله لدعم الطالبات من المناطق الأكثر تهميشا حيث يمكِّن العديد من الطالبات من مواصلة تعليمهن، وضمان عدم انسحابهن أو انقطاعهن عنه بسبب تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في فلسطين المحتلة.