تقدم كلية الدراسات العليا برنامجاً دراسياً يؤدي إلى درجة الدكتوراه في العلوم الاجتماعية، وهو برنامج متداخل الحقول في العلوم الاجتماعية، وأول برنامج دكتوراه في الجامعة تم إطلاقه في الفصل الثاني من العام الأكاديمي 2014/2015.

يستند البرنامج الذي التحق به 14 طالب وطالبة حتى الآن، إلى واقع تداخل الحقول في العلوم الاجتماعية، حيث إن الحقول المعرفية الفردية القائمة لم تعد قادرة على توفير الأدوات التحليلية اللازمة لفهم الظواهر الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية المتداخلة والمعقدة.

إن أهم أهداف إنشاء هذا البرنامج الأكاديمي هو تكوين جيل من العلماء والباحثين في مجال العلوم الإجتماعية، قادر على إنتاج معرفة جديدة حول الوطن العربي وفلسطين من منظور عربي وفلسطيني. إن البرنامج فريد من نوعه في الوطن العربي، بالرغم من وجود برامج شبيهة في دول أخرى، ليس فقط من حيث إنه عابر للحقول، ولكن أيضًا من حيث توفير الفرصة للطلبة للدراسة بتفرّغ.

يتبع البرنامج نموذجا عالميا لدراسة الدكتوراه، يتضمن إنهاء 54 ساعة معتمدة (بعد الماجستير)، منها 30 ساعة مخصصة للمساقات، و24 ساعة للأطروحة. ويطلب من الطلبة اجتياز امتحان الكفاءة المعرفية بعد الانتهاء من المساقات، والدفاع عن مقترح الأطروحة بنجاح قبل البدء بكتابة أطروحة تحت إشراف لجنة يرأسها المشرف على الأطروحة وتضم ثلاثة أعضاء آخرين، على أن يكون أحدهم من خارج الجامعة.

ويرى البرنامج أن تنفيذ هذا النموذج العالمي يتطلب تفرّغ الطلبة للدراسة والبحث، الأمر الذي يتطلب بدوره توفير موارد تمكن الطلبة من التفرغ للدراسة والمشاركة في الفعاليات الأكاديمية غير المنهجية، التي تشمل استضافة أساتذة زائرين، وعقد فعاليات متنوعة مثل ورشات عمل وندوات، ومشاركة الطلبة في المدارس الصيفية والمؤتمرات في الخارج، وعقد مؤتمر دولي لطلبة الدراسات العليا في العلوم الاجتماعية بشكل دوري كل سنتين.

ويعتمد نجاح برنامج الدكتوراه على قدرة الطلبة على متابعة دراستهم ضمن بيئة فكرية يسود فيها الحوار والنقاش والعمل الجماعي. ويتوقع من الطلبة المشاركة في الندوات وحلقات البحث، والانخراط مع بعضهم البعض ومع الهيئة التدريسية بشكل متواصل.

في سعيه لإغناء التجربة الأكاديمية للطلبة، ينفذ البرنامج فعاليات أكاديمية متنوعة منذ انطلاقه، منها عقد جلسات تدريبية في الكتابة والقراءة التحليلية والنقدية ومناهج البحث، وعقد سلسلة ندوات تحدث فيها أكاديميون من الجامعة ومن جامعات عالمية، واستضافة محاضرين زائرين في مساقات البرنامج من جامعات عالمية مختلفة، بالإضافة إلى الاستمرار في اقتناء الكتب لمكتبة الجامعة ودعم الاشتراك في قواعد بيانات أكاديمية مختلفة ومتنوعة.

ويستعد البرنامج الآن لعقد المؤتمر الدولي الأول لطلبة الدراسات العليا في العلوم الاجتماعية في حرم الجامعة في أيار 2018، تحت عنوان "نحو نماذج معرفية مضادة للهيمنة: الفضاء، المكان، الحركة، والقوة"، وتسبقه ورشة عمل في النظريات والمناهج لطلبة دكتوراه من أنحاء العالم المختلفة.

وقد أنهت اللجنة العلمية للمؤتمر (أساتذة وطلبة) تقييم ملخصات لأوراق وردت من طلبة دكتوراه وأكاديميين ناشئين من دول مختلفة، من بينها الهند ونيجيريا والبرازيل وبريطانيا والولايات المتحدة.