محاضرة في دائرة الهندسة المعمارية حول الأرشيف الوطني

طلاب - زيارات

أكد المستشار الأول في منظمة التحرير الفلسطينية ورئيس الفريق الوطني للأرشيف الفلسطيني منير سلامة على أهمية الدور الذي يقوم به الأرشيف الوطني ومهمته ومسؤوليته الوطنية والمهنية في الحفاظ على الوثيقة التاريخية. جاء ذلك خلال محاضرة قدمها سلامة في دائرة الهندسة المعمارية في الجامعة، اليوم الاثنين 11 شباط 2019.

وبين سلامة أن الأرشيف يرصد جزءاً هاماً من تاريخ شعبنا ونضالا ته وتضحياته وحقوقه، ودعا إلى ضرورة توثيق تاريخ الشعب الفلسطيني سواء أكان مكتوباً أو شفويا، وأهمية الحفاظ على البنية المعلوماتية لمؤسسات دولة فلسطين، من خلال تنظيم سجلاتها الإدارية وأرشيفاتها والتي أنتجت خلال العشرين سنة الماضية كماً هائلاً من السجلات الإدارية.

وقال سلامة أنه ومنذ أكثر من 70 عامًا وفلسطين تحت الاحتلال الإسرائيلي، ضمن مشروع السيطرة الاستعمارية الصهيونية الإسرائيلية، الذي يرتكز على تهجير السكان الأصليين واحتلال الأرض وتدمير المدن وسلب الممتلكات، بما فيها الإرث الحضاري والثقافي لهذا الشعب، في محاولة لطمس هويته وتدمير روايته التاريخية.

وتأتي المحاضرة ضمن مساق التصميم المعماري، وتضمنت المحاضرة دعوة لطلبة المساق، لتقديم تصميم لمبنى الأرشيف الوطني.

كما والتقى سلامة برئيس الجامعة د. عبد اللطيف أبو حجلة في مكتبه، بحضور رئيس دائرة الهندسة المعمارية د. سالم ذوابة، وأستاذة الهندسة المعمارية د. شادن عوض، وبحث الطرفان سبل التعاون بين الجامعة والأرشيف الوطني الفلسطيني.