لقاء طاولة مستديرة حول انطباق القانون الدولي لحقوق الإنسان على الأرض الفلسطينية المحتلة 

شراكة مجتمعية - فعاليات - دولي - زيارات

استضاف معهد الحقوق في جامعة بيرزيت، وبالتعاون مع شبكة "الخبراء القانونيون الفلسطينيون الشباب" وبدعم من كرسي الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للقانون الدستوري والدولي، يوم الأربعاء الموافق 8 آب 2018، الخبير البريطاني في القانون الدولي العام د. رالف وايلد، في لقاء طاولة مستديرة، لمناقشة تقريره الذي صَدر مؤخراً حول تطبيق قانون حقوق الإنسان على الأرض الفلسطينية.

استعرض د. وايلد المحاور الأساسية التي وردت في تقريره الذي ركز فيه على التزامات اسرائيل كدولة احتلال بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان اتجاه فلسطين كدولة محتلة، وخاصةً الحق في تقرير المصير، بحضور مجموعة كبيرة من الباحثين والطلبة وخريجي الجامعة المهتمين بالتقرير، بالإضافة الى عدد من موظفي مؤسسات حقوق الإنسان التي تعمل في فلسطين، الذين أثروا النقاش بعدة نقاط مثيرة للجدل.

افتتح النقاش وترأسه د. عاصم خليل، نائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية والقائم بأعمال مدير معهد الحقوق، وشاغل كرسي الشيخ حمد بن خليفة للقانون الدستوري والدولي، وأشار الى أهمية الموضوع الذي تناوله د. وايلد في تقريره من وجهة نظر القانون الدولي لحقوق الإنسان بالنسبة للشباب الفلسطيني في صراعه مع المحتل الإسرائيلي.

كما قدم د.خليل نبذة عن شبكة الخبراء القانونيون الفلسطينيون الشباب، التي تعمل تحت مظلة الكرسي وتضم مجموعة من خريجي كليات الحقوق في فلسطين الذين يهدفون الى مقاومة الرواية الدولية السائدة حول الصراع الفلسطيني الإسرائيلي من خلال تعزيز البحث العلمي باللغة الإنجليزية للمساهمة في إيصال الرواية الفلسطينية وإيقاف محاولات حجبها وتجاهلها.

اختتمت الورشة في نقاش مفتوح ما بين الحاضرين وبين د. وايد تخللته نقاشات مثمرة حول وضع حقوق الانسان وقابليتها للتطبيق في الأرض الفلسطينية، ثم وزعت شهادات مشاركة على الحضور تقديراً لحضورهم ومساهمتهم في إغناء النقاش.