الحياة الجامعية رحلة تعلمية عميقة وجميلة في حياتك...المحاضرات والدراسة والعلامات هي واحدة من محطات تلك الرحلة، ولكن ولكي تبدع عليك أن تستغل المحطات الأخرى الرائعة التي توفرها لك الجامعة أو تبتكر وتخلق محطات جديدة – فهي رحلة تعلمية خاصة بك.  تلك المحطات هي التي سوف تميزك وتميز مسارك المستقبلي في الحياة – المهني، الاجتماعي والاقتصادي، وتعزز من وعيك بقدراتك الشخصية وخياراتك لتكون مواطناً فاعلاً قادراً على إحداث التأثير والتغيير الإيجابي في المجتمع.

ابدأ الان بالانخراط بالأنشطة والبرامج المختلفة. فيما يلي بعض الخيارات المتوفرة لديكم بسهولة:

يعمل برنامج القيادة والمواطنة الفاعلة – مساري على خلق:

  • مجموعه من الطلبة قادرة على إحداث التغيير، كمواطنين فاعلين ومؤثرين في مجتمعهم.
  • قادة في مجالات الريادة الاجتماعية وريادة الاعمال، جاهزين لسوق العمل وتحديات القرن الواحد والعشرين.
  • بيئة جامعية محفزة للريادة والابتكار.
  • مساحة لاحتضان الأفكار الإبداعية والريادية لتهيئتها وتطويرها لتكون إما مبادرات مؤثرة في مجال الاعمال أو في مجال العمل المجتمعي.

يتيح ملتقى الإبداع والأعمال B-Hub الفرص التالية للطلبة:

  • تطوير أفكار في ريادة الأعمال والريادة المجتمعية وتلقي النصح والتوجيه في تنفيذها بشكل ناجح ومستدام
  • تطبيق المعرفة والمهارات والمواهب التي يمتلكها الطالب في بيئة عمل حقيقية
  • تطوير وتحضير ذاتك لمهن المستقبل
  • بلورة وتطوير أفكار لتفيد بها مشروع عائلتك أو أصقائك
  • العمل على مشاريع خضراء وصديقة للبيئة

الاندية هي أجسام طلابية في الجامعة تلعب دوراً هاماً في بناء خبرة تعليمية وحياتية لدى الطلبة وتتيح لهم الفرص العديدة لممارسة أنشطة غير أكاديمية تساعدهم على الاندماج في مجتمع الجامعة مع زملائهم الذين يتشاركون معهم نفس الاهتمامات، وتدعم كذلك فرص تطويرية غنية تساهم في إجادة العمل من خلال مجموعات كما تساعد على صقل العديد من المهارات بطريقة عملية مثل التواصل والعمل الجماعي والقيادة بحيث يتم من خلاله اكتشاف و استثمار المواهب والطاقات لفائدة طلبة ومجتمع جامعة بيرزيت.

يغرس برنامج العمل التعاوني روح التعاون والمسؤولية لدى الطلبة لربطهم بالقضايا المجتمعية التي تعزز التكافل والتضامن وتغني شخصية الطلبة بالتجارب التي تساهم  في فتح الآفاق المستقبلية.

ويمكن للطلبة المشاركة في كل من:

  • الحملات التي تساهم في رفع مستوى الوعي والمسؤولية عند الطلبة تجاه المجتمع، مثل قطف الزيتون، وحملة وطن جميل ونظيف، وحملة الحد من ظاهرة التدخين، وحملة رام الله أجمل، وحملة "تمنى" مع أطفال مرضى السرطان، وحملة ابدأ بنفسك.
  • مشاريع تربط الطلبة بقضايا المجتمع والمؤسسات الاجتماعية وترفع من روح العمل الإنساني، وتعزز دورهم مثل: صديق اليتيم، ورسم البسمة على وجوه المرضى، وصديق المسن، فريق إضاءات التطوعي.
  • مبادرات وإبداعات تشجع وتخفز الطلبة على التفكير المبدع البناء من خلال تبني المبادرات التي تعود بالفائدة على الطلبة والجامعة والمجتمع، مثل مبادرة أمواج فرح.
  • الأندية اللامنهجية، عبر إشراك أكبر قدر من الطلبة في النشاطات للمساهمة في تعميق ثقافة العمل التطوعي والعطاء خلال العمل في النوادي المختلفة، مثل نادي الصحة والبيئة ونادي شركاء العمل التطوعي.

توفر للطلبة البيئة المحفزة للإبداع والإبتكار وحل المشكلات حيث تجمع الطلبة من كافة التخصصات وتوفر لهم التسهيلات التي يحتاجونها للتفكير والعمل الجماعي والخروج بأفكار جديدة ومبتكرة لقيادة مبادرتهم الريادية وتطويرها. تحتوي هذه المختبرات على التجهيزات الإلكترونية والأدوات التكنولوجية الحديثة والأثاث المخصص لتوفير الجو المناسب للطلبة للعمل والأبداع والإنجاز.
ومن هذه المختبرات: 

هل لديك فكرة لبرنامج جديد محفز للإبداع والابتكار؟

يمكنك زيارة:
وحدة الإبداع والريادة

مبنى نجاد زعني (القبة الزرقاء)

طابق أرضي مكتب رقم 104