مواجهة وباء فيروس كورونا (كوفيد-19)

تؤمن جامعة بيرزيت بأنها جزء لا يتجزأ من النسيج الوطني الفلسطيني، وتعتبر أن أولى أولوياتها في هذه المرحلة الحرجة التي نمر بها هي في الحفاظ على سلامة وصحة المجتمع الفلسطيني وسلامة وصحة مجتمع الجامعة منعاً لتفشي وباء الكورونا العالمي.

 

هل سينتهي الفصل الأكاديمي على موعده حسب التقويم الأكاديمي؟

هناك تعديل على التقويم الأكاديمي وبالإمكان الاطلاع على التقويم الأكاديمي المعدل من هنا.

هل ستعقد الدورة الصيفية للعام 2019-2020؟

نعم وسيكون هناك دورتين صيفيتين، قرار مجلس الجامعة بهذا الخصوص.

هل سيقام حفل التخرج هذا العام في موعده أم سيتم تأجيله؟

نظراً لظروف الطوارئ التي تمر بها البلاد والعالم أجمع بسبب انتشار فايروس كورونا، فقد تقرر تأجيل حفل التخرج إلى أقرب وقت يمكن إقامته فيه، علماً أن التحضير لهذا الحفل يحتاج إلى شهرين على أقل تقدير.

كيف سيتم احتساب لائحة الشرف (honor list) لهذا العام، خاصة وأن كثير من الطلبة يعتمدون على هذا الفصل إما لرفع معدلاتهم أو للحصول على لائحة الشرف؟

لن يكون هناك لائحة شرف لهذا الفصل وسيتم توزيع المبلغ المرصود لمنح الشرف للمنح والمساعدات المالية للطلبة غير المقتدرين.

بخصوص المواد الاختيارية التي يقوم الطلبة بدراسة مساقاتها لرفع معدلاتهم، كيف سيتم التعامل مع هذا الوضع؟

تم تجميد العمل بالأنظمة والتعليمات السارية بخصوص التحذير الأكاديمي والفصل من البرنامج/ الجامعة وبالتالي يستمر وضع الطالب على ما هو عليه دون أثار مضاعفة بسبب نتائج هذا الفصل. فكما هناك جزء من الطلبة لن يستفيد إيجابيا من تحسين وضعهم في بعض المساقات، هناك عدد مماثل ممن لن يتأثر سلبيا في حال كان أدائهم في بعض المساقات أقل من الحد الأدنى المطلوب، ولم يضيع هباء الجهد المبذول لمن أتم المتطلبات ضمن الحد الأدنى المطلوب للنجاح وسيكون لدى الطلبة الفرصة للتعويض واستكمال المتطلبات للنجاح لمن يحصل على علامة غير مكتمل في حال لم يستطيعوا الانتظام في التعليم الالكتروني.

لماذا لا يتم اعتماد محاضرات النقاش في التعليم الالكتروني ويتم الارتكاز على المحاضرات العامة فقط؟

حصص النقاش هي جزء من عملية التعلم الوجاهي والالكتروني، وبالتالي فالأصل أن يتم عقد هذه اللقاءات. في بعض المساقات يتم عقد لقاءات نقاش عامة للتعويض عن عدم عقد بعض اللقاءات أو تغيب الطلبة عن بعضها.

كيف يمكن اعتبار نظام الامتحانات في التعليم الالكتروني عادلاً؟ 

في ظل الظروف القائمة، وحيث أن الجميع ليس لديهم نفس الفرص والإمكانات، فإن عقد الامتحانات بالطريقة المتعارف عليها وتشمل امتحانات طويلة وعددها قليل يعتبر غير منصف للكثير من الطلبة، بناءً عليه قرر مجلس الجامعة أن تعتمد طريقة التقييم لهذا الفصل على الامتحانات القصيرة في المفاهيم، والأوراق البحثية، والوظائف البيتية، والتي تعتبر جزءا أساسيا من التعلم وتندرج تحت التقييم التكويني (formative assessment) للتأكد من أن التعلم قد تحقق وأن الطلبة ألمّوا بأهم المفاهيم المطروحة في المساق. وتم الاستغناء عن الامتحانات النهائية والتي تندرج تحت التقييم التلخيصي (summative assessment) الذي يركز على المعرفة الشمولية للمادة وبالتالي هو أداة تستطيع رصد الفروقات في التحصيل بين الطلبة بسبب عدم توفر الظروف الملائمة لمثل هذه الامتحانات وتفاوت القدرات التكنولوجية المتاحة بين الطلبة. وتماشيا مع هذا التوجه، تم إلغاء العلامات والاكتفاء بناجح أو غير مكتمل لضمان العدالة في تقييم تحصيل الطلبة.  

هل سينتهي الفصل في المدة المحددة حسب التقويم الأكاديمي أم سيتم تمديده؟

نعم سينتهي الفصل في الوقت المحدد حسب التقويم الأكاديمي المعدل وذلك في 23 أيار 2020، أي قبل عطلة عيد الفطر

كيف يتم تقييم أداء الطلبة في مساقات هذا الفصل؟

سيتم تقييم أداء الطلبة حسب مجمل نتائجهم في النشاطات الأكاديمية المختلفة من امتحانات قصيرة وأوراق بحثية ووظائف بيتية وغيرها، وأقر مجلس الجامعة أن تكون النتيجة النهائية ناجح/غير مكتمل لهذا الفصل.

هل هناك قرار بمنع تقييم الطلبة عبر امتحانات منتصف الفصل والامتحانات النهائية؟

قرر مجلس الجامعة أن يكون التقييم هذا الفصل من خلال الامتحانات القصيرة، والأوراق البحثية، والوظائف البيتية، وغيرها.

كيف يسمح بتعويض المحاضرات أيام الجمعة والأحد في ظل هذه الظروف أو حتى أي وقت آخر خارج موعد المحاضرة؟

قرار مجلس الجامعة واضح وهو أن يعقد كل لقاء في موعده المبرمج من قبل دائرة التسجيل والقبول، قد يكون هناك حالات اضطرارية للتعويض، ويجب على الأستاذ/ة المعني/ة التنسيق مع عميد/ة الكلية وتوضيح الأسباب التي دفعته/ا للتعويض وإعلام الطلبة بالموعد المقترح دون أن يكون هناك تعارض مع أية نشاطات أخرى

كيف من الممكن أن يتم تحسين تجربة التعليم الالكتروني؟ هناك ضغط نفسي بسبب هذا النظام خاصة بسبب الجهد الكبير المطلوب.

فُرضت عملية التعلم الالكتروني بسبب جائحة الكورونا على الجميع – طلبة وهيئة أكاديمية وإدارة - نحن نخوض تجربة جديدة، وقد استطعنا في وقت قليل أن ننتقل من بيئة التعليم الوجاهي إلى بيئة التعلم والتعليم الالكتروني، وهذه النقلة تطلبت جهوداً كبيرة منّا جميعاً أفراداً ومؤسسةً، وبالتالي كان تعلمنا أسرع واستطعنا معا تجنب الأسوأ. نحن نسعى معكم لتحسين الأداء ما أمكن والتغذية الراجعة من جميع الأطراف ستساعدنا في التعامل مع هذه الأزمات بشكل أفضل، وسيكون لهذه التجربة أثاراً إيجابية حتى بعد العودة للتعليم الوجاهي مستقبلا.

قرر مجلس الجامعة في جلسته رقم (19) 2019/2020 والمنعقدة بتاريخ 04/03/2020

  1. القيام بحملة تثقيف حول أعراض فيروس كورونا وطرق الوقاية منه، والارتقاء بمستوى النظافة في مرافق الجامعة المختلفة.
  2. تجميد السفر للموظفين الإداريين والأكاديميين في الجامعة، كذلك تجميد مشاركة الطلبة في مسابقات دولية أو في برامج التبادل الأكاديمي، وطلب إجراء فحص طبي لمن قدم منهم من مناطق موبوءة.
  3. إلغاء يوم التوظيف السنوي لهذا العام، والاستعاضة عنه بموقع التوظيف الإلكتروني.
  4. النظر في إمكانية إلغاء أو تأجيل أي نشاطات ذات طابع جماهيري حسب ما تقتضيه الحاجة.
  5. تجميد عقد المؤتمرات الدولية في الجامعة، وحث الكليات والمعاهد والمراكز على تأجيل عقد المؤتمرات المحلية.
  6. توجيه النصح إلى الزائرين من الخارج بتأجيل زياراتهم إلى الجامعة، وإعلامهم بقرارات الجامعة بهذا الخصوص.
  7. تشكيل خلية أزمة برئاسة رئيس الجامعة للتعامل مع ما يستجد بهذا الخصوص.
  8. تشكيل لجنة برئاسة مساعد الرئيس للبت في إمكانية استخدام التدريس الرقمي في الظروف الطارئة.
  9. تشكيل لجنة برئاسة نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية للبت في إدارة العملية الإدارية في الجامعة في الظروف الطارئة.

تبعاً لإجراءات السلامة والوقاية التي تتخذها الجامعة في ظل استمرار انتشار فيروس كورونا، يقتصر دخول الطلبة إلى حرم جامعة بيرزيت فقط على الراغبين باستلام شهاداتهم وكشوف علاماتهم، أو الذين يرغبون بالتوقيع على الكمبيالات الخاصة بقروض الطلبة، أو تعبئة طلبات المنح والإعفاءات أو تسليم الأوراق الثبوتية.

 وحرصاً على سلامة موظفينا والمراجعين، نرجو الالتزام بما يلي:

  1. ارتداء مستلزمات الوقاية الشخصية (قفازات، كمامات) قبل دخول الحرم الجامعي، ويتعذَّر تقديم الخدمات لغير الملتزمين.
  2. قواعد التباعد بين المراجعين.
  3. يدخل المراجعون راجلين من البوابة الغربية فقط.
  4. التعاون مع الحرس الجامعي على البوابات.
  5. عدم حضور من تظهر عليه أعراض مرض الإنفلونزا (حرارة، سعال، ضيق في التنفس، سيلان في الأنف) أو من ظهرت في محيطهم إصابات بفيروس كورونا مؤخراً.
  6. عدم اصطحاب الأطفال.