اقتحامات الجامعة

منذ اللحظة الأولى التي فرضت بها اسرائيل احتلالها على الأراضي الفلسطينية، استهدفت قواتها المؤسسات الأكاديمية الفلسطينية خاصة الطلبة والهيئة التدريسية، وتعرضت جامعة بيرزيت وغيرها من الجامعات الفلسطينية الأخرى إلى ممارسات قمعية تهدف للسيطرة على الجامعات وثني الطلبة عن التعليم.

ففي جامعة بيرزيت شنت قوات الاحتلال حملة من الإغلاقات المتكررة، ومداهمات واقتحامات متتالية للحرم الجامعي، كما تعرض طلبتها للاعتقال والمطاردة، وتم ابعاد عدد من هيئتها الأكاديمية إلى الخارج، هذا بالإضافة إلى استشهاد ما يزيد عن 25 طالباً من طلبتها.