الدكتوراة الفخرية

منحت الجامعة درجة الدكتوراة الفخرية لعدد من الشخصيات الفلسطينية التي عملت بتميز في عدة مسارات أكاديمية، سواء على صعيد مجال العمل السياسي أو المجتمعي أو الاقتصادي أو الإنساني، وفي بناء وتنمية المجتمع والوطن، وبعض هذه الشخصيات خدمت الوطن في مجالات سياسية وثقافية ومهنية، وأسهمت إسهاماً كبيراً في كتابة التاريخ الفلسطيني. من جهة أخرى، قامت بعض الشخصيات بدعم متواصل لمؤسسات المجتمع بشكل عام وجامعة بيرزيت بشكل خاص.

إدوارد سعيد - في الإنسانيات 5/7/1993

منحته الجامعة درعها الخاص لمساهمته في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني وحقوق الإنسان.

السيد عمر العقاد - في الاقتصاد 10/7/1995

تم تكريمه تقديرا لدوره الريادي في مجال العمل الاقتصادي العام وبناء المؤسسات وإنشاء الصناعات التي تساهم في بناء الدولة الحديثة في الوطن العربي ولتبرعه بإنشاء كلية عمر العقاد للهندسة.

الشاعر محمود درويش – في الأدب – 7/7/1996

كرمته الجامعة لآنه يعتبر  أحد أهم الشعراء الفلسطينيين والعرب الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة والوطن. وهو  أحد أبرز من ساهم بتطوير الشعر العربي الحديث وإدخال الرمزية فيه. في شعر درويش يمتزج الحب بالوطن بالحبيبة الأنثى.

السيد عبد المحسن القطان – في العلوم الإدارية – 1/5/1999

تم تكريمه  لدوره الريادي في بناء ودعم المؤسسات العامة الفلسطينية التي تسهم في تنمية الوطن وتقدم المواطن.

السيد حسيب جريس صباغ – في إدارة الأعمال – 20/4/2000

وذلك تقديرا لجهوده ومساهمته في تنمية الوطن ولدعمه المتواصل للمؤسسات الفلسطينية بشكل عام ولجامعة بيرزيت بشكل خاص.

السيد يوسف سليمان نعواس – في إدارة الأعمال – 3/7/2004

كرمته الجامعة تقديراً لجهوده ومساهمته في تنمية الوطن ولدعمه المتواصل لجامعة بيرزيت، وتقديراً لاهتمامه بعملية التعليم ودعمه للجامعة بسخاء.
فقد أنشا صندوق منح دراسية في الجامعة لأبناء بلدته "الطيبة" ليضمن لهم التعليم الجامعي، كما تبرع لإضافة جناح لكلية العلوم شيد باسمه واسم زوجته سلوى.

السيد سعيد توفيق خوري –  في التنمية الإقليمية – 4/6/2010

كرمته الجامعة تقديراً لجهوده ومساهمته في تنمية الوطن ولدعمه المتواصل للمؤسسات الفلسطينية بشكل عام ولجامعة بيرزيت بشكل خاص.

الشيخ محمد عمران بامية – في إدارة الأعمال – 22/1/2011

كرمته الجامعة تقديرا لتأسيسه العديد من الشركات التي ساهمت في تنمية فلسطين، ولاهتمامه الكبير بجامعة بيرزيت، وقد أصبح عام 1994 عضوا في مجلس أمناء الشرف. وقد تبرع للجامعة بسخاء كبير، ابتداءً من جناح للكيمياء في كلية العلوم عام 1995. كما ساهم والدكتور وليد الكيالي في بناء مبنى الرياضة الذي افتتح في آب 2006. كما تبرع لبناء كلية التربية في أيلول 2010.

السيد محمد المسروجي – في الاقتصاد –3/6/2011

كرمته الجامعة تقديراً لجهوده ومساهمته في تنمية الوطن ولدعمه المتواصل لجامعة بيرزيت.

البروفيسور وليد الخالدي – في العلوم الإنسانية  –3/6/2011

كرم لمساهمته في دعم القضية الفلسطينية من خلال كتبه ودراساته التي تتناول حق الشعب الفلسطيني في العيش على أرضه، وساعد في إحياء الهوية الفلسطينية ونشط في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني عبر إلقاء المحاضرات وكتابة المقالات وتحرير وتأليف الكتب، ومن خلال مِنحه الدراسية ونشاطه ودوره في تطوير مؤسسات مثل مؤسسة الدراسات الفلسطينية.

السيد إبراهيم جميل الدقاق – في التنمية المجتمعية – 18/5/2012

كرمته الجامعة تقديرا لخدمته الطويلة في مجالات ثقافية ومهنية وسياسية عديدة، وخاصة دوره الريادي خلال رئاسته لمجلس أمناء جامعة بيرزيت.

السيد منيب رشيد المصري – في الاقتصاد والسياسة –18/5/2012

كرمته الجامعة تقديراً لدوره في تطوير الاقتصاد والقطاع الخاص في فلسطين.

السيد غالب يونس - في إدارة الأعمال- 18/5/2012

كرمته الجامعة تقديراً لجهوده في خدمة الوطن.

السيد سميح دروزة - في الاقتصاد - 26/6/2014

كرمته الجامعة لتميزه في التنمية المجتمعية والاقتصادية في الوطن العربي، ولعطائه السخي لجامعة بيرزيت.

السيد سمير عويضة _ في إدارة الأعمال _ 20/5/2016

كرمته الجامعة تقديراً لعطائه المستمر ودعمه الجامعة، حيث تبرع مؤخرا بتكاليف إنشاء كلية الفنون والتصميم،  وأفرد الوقت للعمل التطوعي لشحذ الهمم وجمع المال لدعم الوطن.

السيد علي الحاج - في إدارة الأعمال - 30/6/2017

كرم لارتباطه بعلاقة وثيقة بالوطن تكرست برعايته ودعمه للعديد من الطلبة لمواصلة مسيرة تعليمهم، فهو رمز للصلابة والعطاء.